لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 8 Jun 2017 10:03 AM

حجم الخط

- Aa +

47 مليون بريطاني ينتخبون اليوم حكومتهم المقبلة

يتوجه اكثر من 47 مليون بريطاني الى مراكز الاقتراع الخميس وسط اجراءات امنية مشددة للتصويت في انتخابات تشريعية مبكرة قبل المفاوضات حول خروج البلاد من الاتحاد الاوروبي.

47 مليون بريطاني ينتخبون اليوم حكومتهم المقبلة

يتواجه اليوم حزب المحافظين  اليميني الحاكم بأغلبيّة في البرلمان البريطاني المنحلّ، و«حزب العمّال» صاحب أكبر كتلة معارضة عندما يدلي قرابة 47 مليوناً من الناخبين البريطانيين اليوم في صناديق الاقتراع بأصواتهم لاختيار ممثليهم في البرلمان المقبل لتحديد الفائزين بالمقاعد الـ650 التي ينافس عليها أكثر من 3300 مرشح في كافة مقاطعات المملكة المتحدة، بما فيها اسكتلندا وإيرلندا الشماليّة.  

تخوض بريطانيا انتخابات برلمانية جديدة  تثار فيها قضايا  الأمن، الاقتصاد، السياسة، العلاقة مع الاتحاد الأوروبين وكل هذه تشغل بال الناخب البريطاني وهي قضايا كافية لتحرّك الشارع البريطاني مما يبشر بمشاركة شبابية كثيفة قد تفوق نسبة  إجمالي المشاركين بانتخابات عام 2015 والتي وصلت إلى 66.1%، وعُدّت وقتها الأعلى منذ 18 عاماً.

ستفتح مراكز الاقتراع من الساعة السابعة الى الساعة 22,00 (06,00 الى 21,00 ت غ) في المملكة المتحدة التي هزتها ثلاثة اعتداءات اسفرت عن سقوط 35 قتيلا خلال اقل من ثلاثة اشهر بحسب ا ف ب.  وقالت السلطات انها ستفرض اجراءات امنية "بالغة المرونة" في لندن ليتاح نشر قوات للشرطة بالسرعة القصوى، بعد خمسة ايام على اعتداء اسفر عن سقوط ثمانية قتلى في العاصمة البريطانية.  ولن تصدر اي ارقام عن استطلاعات الرأي عند خروج الناخبين من مراكز الاقتراع قبل انتهاء التصويت. اما النتيجة النهائية فيفترض ان تعلن فجر الجمعة.  ويجري هذا الاقتراع قبل ثلاث سنوات من انتهاء ولاية رئيسة الوزراء المحافظة تيريزا ماي التي تأمل في تعزيز اغلبيتها في مجلس العموم لتتمكن من التفاوض من موقع قوة بشأن بريكست مع الدول ال27 الاخرى في الاتحاد الاوروبي. 

 

وتشير استطلاعات الرأي الى تقدم المحافظين، لكن استطلاعات الرأي تكشف ان الفارق بينهم وبين العماليين بقيادة جيريمي كوربن تقلص بمقدار النصف على الاقل، بعدما كان اكثر من عشرين نقطة عند الاعلان عن الانتخابات المبكرة في نيسان/ابريل الماضي. 

 

ويصعب معرفة تأثير الاعتداءات على الاقتراع. اف ب / اولي سكارف زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن عشية حملة الانتخابات التشريعية التي تجرى في 08 حزيران/يونيو 2017  ويرى المحللون ان المحافظين الذين يعتبرون "اكثر صلابة" في القضايا الامنية يواجهون انتقادات لانهم لم يتمكنوا من منع وقوع هذه الهجمات ولانهم الغوا عشرين الف وظيفة في اجهزة الشرطة منذ 2010.  ويتجاوز رهان الانتخابات الى حد كبير حدود البلاد بما ان الاتحاد الاوروبي يريد ان يبدأ في اقرب وقت ممكن المفاوضات حول بريكست. 

 

وتأمل تيريزا ماي التي تولت رئاسة الحكومة خلفا لديفيد كاميرون بعد الاستفتاء حول الخروج من الاتحاد الاوروبي في 2016، في تعزيز الاغلبية التي تتمتع بها في البرلمان بفارق 17 صوتا لتتجنب اي تمرد في معسكرها عند التفاوض حول بريكست "شاق".  اما خصمها العمالي جيريمي كوربن احد اعمدة الجناح اليساري في حزب العمال ولم يشغل في الماضي اي منصب وزاري، فلا يشكك في "بريكست كواقع"، لكنه يريد تبني موقفا اكثر تصالحا مع المفوضية الاوروبية والمحافظة على منفذ الى السوق الاوروبية الواحدة.