لجنة بالشورى السعودي تتخوف من إمكانية استغلال المادة 77

لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب بمجلس الشورى السعودي تبدي مخاوفها من استغلال جهات العمل للمادة 77 من نظام العمل للاستغناء عن خدمات العديد من السعوديين ما ينعكس سلباً على إستراتيجية التوظيف 
لجنة بالشورى السعودي تتخوف من إمكانية استغلال المادة 77
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 07 يونيو , 2017

(أريبيان بزنس/ وكالات) - أبدت لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب بمجلس الشورى السعودي (البرلمان) مخاوفها من استغلال بعض جهات العمل للمادة 77 من نظام العمل للاستغناء عن خدمات العديد من المواطنين ما ينعكس سلباً على الإستراتيجية الأولى للتوظيف بالمملكة.

 

ووفقاً لصحيفة "عكاظ" السعودية، طالبت اللجنة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمراجعة اللائحة التنفيذية لنظام العمل وسد الثغرات الموجودة فيه، بما يكفل اتخاذ التدابير التي تحول دون الفصل غير المشروع.

 

كما طالبت "اللجنة" وزارة العمل بإعادة النظر في إستراتيجية التوظيف السعودية، ووضع خطة تنفيذية ببرنامج زمني ومؤشرات قياس الأداء، وأشارت إلى أنه يجب على الوزارة تضمين تقريرها القادم معلومات تفصيلية عن مشاريع العمل للانتقال من الرعوية إلى التنموية، وعدد المستفيدين منها والخطة الزمنية لها، ومراجعة تكاليف المباني المستأجرة للوزارة، مع وضع خطة زمنية متدرجة لتملك مرافقها.

 

وذكرت اللجنة أنه ومن خلال السنوات السبع الماضية التي بدأت فيها الإستراتيجية وحتى اليوم لم تر بوادر إيجابية لتحقيق أهدافها، بل إنها لاحظت ارتفاع مستوى البطالة وانخفاض نسبة التوظيف من مجموع الباحثين عن عمل في برنامج حافز.

 

المادة 77 المثيرة

 

فصلت العديد من الشركات، خلال الأشهر الأخيرة، آلاف الموظفين السعوديين العاملين في القطاع الخاص، مستندين إلى المادة 77 من نظام العمل التي تمنح الحرية لشركات القطاع الخاص بإنهاء خدمات من يعملون لديها، مقابل دفع راتب 15 يوماً عن كل سنة عمل فيها الموظف في الشركة.

 

وكانت وزارة العمل قد حذرت، يوم 30 يناير/كانون الثاني الماضي، المنشآت الخاصة من استغلال ثغرة المادة 77 من نظام العمل واتخاذها ذريعة لفصل الموظفين السعوديين، ملوحة بنيتها إيقاف الخدمات كافة عن المنشأة التي تثبت ممارستها عمليات فصل "تعسفية" ضد السعوديين.

 

ورغم القرار الذي يحظر فصل السعوديين بشكل جماعي، أكدت تقارير بعد أيام قيام 7 شركات بفصل جماعي لنحو 100 موظف سعودي بداعي انتهاء أعمالهم الإنشائية المدنية المتعاقد عليها معهم.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة