لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 21 Jun 2017 09:57 PM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات تنشىء معهدا دوليا للتسامح

أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء بصفته حاكما لإمارة دبي القانون رقم 9 لسنة 2017 بإنشاء المعهد الدولي للتسامح.

الإمارات تنشىء معهدا دوليا للتسامح

أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء بصفته حاكما لإمارة دبي القانون رقم 9 لسنة 2017 بإنشاء المعهد الدولي للتسامح.

كما أصدر سموه المرسوم رقم 23 لسنة 2017 بتشكيل مجلس أمناء المعهد الدولي للتسامح والمرسوم 28 لسنة 2017 بتعيين العضو المنتدب للمعهد الدولي للتسامح.

ويتضمن قانون إنشاء المعهد الدولي للتسامح إطلاق جائزة تسمى "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح" تدار وفقا لأحكام قانون إنشاء المعهد ونظامها الأساسي وتلحق بالمعهد، وفقا لوكالة أنباء الإمارات.

ويهدف إنشاء المعهد الدولي للتسامح إلى بث روح التسامح في المجتمع وبناء مجتمع متلاحم وتعزيز مكانة دولة الإمارات كنموذج في التسامح ونبذ التطرف وكل مظاهر التمييز بين الناس بسبب الدين أو الجنس أو العرق أو اللون أو اللغة إلى جانب تكريم الفئات والجهات التي تسهم في إرساء قيم التسامح وتشجيع الحوار بين الأديان.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن "الإمارات هي العنوان الأول للتسامح والتعايش وقبول الآخر وأن التسامح قيمة أساسية في بناء المجتمعات وأهم سر في استقرار الدول وسعادة الشعوب " لافتا إلى سعي دولة الإمارات لترسيخ ثقافة الانفتاح والحوار الحضاري في مجتمعاتنا والمساهمة في نبذ التعصب والتطرف والانغلاق الفكري".

و أشار سموه إلى العلاقة العضوية بين دولة الإمارات واستضافة المعهد الدولي للتسامح الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة وقال : "منذ قيامها أرست دولة الإمارات قيم التسامح والتعايش وقبول الآخر والانفتاح وتحولت إلى مركز جذب آمن للناس من مختلف أنحاء العالم دون أي تمييز على أساس الدين أو العرق أو اللون" موضحا أن الإمارات هي العنوان الأول للتسامح والتعايش والانفتاح على الآخر.

وقال سموه: "نتطلع إلى توجيه أنشطة المعهد الدولي للتسامح لبناء وتأهيل قيادات وكوادر عربية شابة تؤمن بقيمة التسامح والانفتاح والحوار بين الأديان والثقافات" وأضاف: "علينا أن نعمل منذ الآن على جعل التسامح مكونا ثقافيا وفنيا وإنسانيا مستداما بحيث يصبح منهج عمل وفكر وممارسة يومية".

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد أعلن عن إنشاء "المعهد الدولي للتسامح" و"جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح" في أكتوبر من العام الماضي لتنضما إلى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية المؤسسة الإنسانية والمجتمعية والتنموية الأكبر عربيا والتي تضم 33 مؤسسة ومبادرة تنفذ أكثر من 1400 برنامج تنموي تسهم في دعم أكثر من 130 مليون شخص في 116 دولة حول العالم بالتعاون مع 280 شريكا بين منظمات إقليمية ودولية ومؤسسات حكومية ومؤسسات من القطاع الخاص.