لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 4 Jan 2017 08:00 AM

حجم الخط

- Aa +

40 % من قضايا التستر التجاري بالسعودية هي في قطاع المقاولات

مسؤول: كل محاولات القضاء على التستر التجاري باءت بالفشل صحيح خصوصاً أن أغلب عمليات التستر التجاري تحدث في المنشآت الصغيرة

40 % من قضايا التستر التجاري بالسعودية هي في قطاع المقاولات

قال مسؤول في وزارة التجارة السعودية إن نسبة قضايا التستر التجاري في نشاط المقاولات المحالة إلى هيئة التحقيق والادعاء العام تصل إلى 40 بالمئة من إجمالي قضايا التستر.

 

ونقلت صحيفة "اليوم" السعودية عن المشرف العام على وكالة التجارة الداخلية في وزارة التجارة الاستثمار المهندس سهيل أبانمي إن التستر في قطاع المقاولات يتم من خلال استغلال سجل صاحب العمل بطريقة مباشرة أو بأي طريقة أخرى، وإسناد كثير من المشاريع إلى مقاولين غير سعوديين للعمل من الباطن.

 

وقال "أبانمي" إن من أسباب زيادة حالات التستر المكتشفة زيادة بلاغات المواطنين والمقيمين من مختلف مناطق المملكة، مبينا أن تلك البلاغات مدعومة بالأدلة على وافدين يعملون لحسابهم الخاص بتستر من كفلائهم أو أشخاص آخرين.

 

وأضاف أن الوزارة تقوم بجهود كبيرة وصارمة في كشف حالات التستر بما فيها التستر في المنشآت الصغيرة والمتوسطة، لكن هذه المنشآت يوجد فيها تكتلات من الوافدين في مختلف الأنشطة، تزاحم المواطن، وتسيطر على نسبة كبيرة من المنشآت.

 

كما نقلت الصحيفة اليومية عن نائب رئيس اللجنة التجارية بغرفة الشرقية شنان الزهراني قوله إن التستر مرض خبيث ألحق أضراراً فادحة بالمواطن والأنظمة وكذلك الاقتصاد الوطني، وجعل الكثير من المواطنين يلجأون للتوظيف الوهمي دون أي إنتاج، كما ساهم في إفساد أبناء المجتمع.

 

وقال "الزهراني" إن الدراسات تشير إلى أن التستر يشكل ما يقارب 70 بالمئة في المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وأن ما ذكره محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة الدكتور غسان السليمان أن كل محاولات القضاء على التستر باءت بالفشل صحيح، خصوصاً أن أغلب عمليات التستر التجاري تحدث في المنشآت الصغيرة، ونسبة قليلة في المنشآت المتوسطة، بينما تكاد لا تذكر في المنشآت الكبيرة.