لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 31 Jan 2017 11:16 AM

حجم الخط

- Aa +

الرياض: 16 جهة حكومية جاهزة للخصخصة ضمن المرحلة الأولى من البرنامج

المركز الوطني للتخصيص في السعودية يحدد 16 جهة جاهزة للتخصيص في المرحلة الأولى لبرنامج التخصيص تمّ اختيارُها بعد دراسة وتقييم 147 جهة حكومية

الرياض: 16 جهة حكومية جاهزة للخصخصة ضمن المرحلة الأولى من البرنامج

أكد الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للتخصيص في وزارة الاقتصاد والتخطيط السعودية تحديد 16 جهة جاهزة للتخصيص في المرحلة الأولى لبرنامج التخصيص تمّ اختيارُها بعد دراسة وتقييم 147 جهة حكومية.

 

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن تركي الحقيل إن هناك بعض القطاعات اكتملت جاهزيتها للتخصيص كقطاع المطارات والأندية الرياضية ومطاحن الدقيق، بينما تُوجد قطاعات أخرى أقل جاهزية؛ مبيناً أن العمل يجري لتجهيزها لتطرح للقطاع الخاص إما لاستحواذ عليها أو تشغيلها.

 

وقال "الحقيل" إنه تم الانتهاء من تحديد عدد من النشاطات في هذه القطاعات والتي يرغب القطاع الخاص بالاستثمار فيها.

 

وأوضح أن الجهات المستهدفة في المرحلة الأولى من برنامج الخصخصة تشمل عددا من الوزارات في نشاطات معينة منها التعليم، الشئون البلدية والقروية، الصحة والعمل والنقل والمواصلات بمختلف أنواعها إضافة إلى الخدمات العامة مثل تحلية المياه والمياه الوطنية والأندية الرياضية والمؤسسة العامة للحبوب والبريد ومستشفى الملك فيصل التخصصي.

 

وأضاف إن بعض تلك الجهات سيتم حكومتها وبعضها سيتم تخصيصها وأخرى ستطرح للتشغيل المشترك بين القطاعين العام والخاص، مشيرا إلى أن مبادرات متعلقة بخصخصة بعض القطاعات يتوقع أن تنفذ قريبا في وزارات الإسكان والتعليم ومدينة الملك عبدالله للعلوم والتقنية والهيئة الملكية للجبيل وينبع.

 

وأشار إلى وجود 85 فرصة ومشروعاً ذا علاقة بين القطاعين الحكومي والخاص ضمن برنامج التحول الوطني تمّ تحديدها مع 17 حكومية ستُطرح للمشاركة بين القطاعين الحكومي والخاص.

 

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2016، تم الرفع للجهات العليا لتأسيس المركز الوطني للتخصيص في السعودية ويهدف وفق تنظيمه إلى الإشراف على برنامج الخصخصة في القطاعات الحكومية في إطار (رؤية المملكة 2030) وبرنامج التحول الوطني.

 

ويعود تاريخ الخصخصة في السعودية عندما صدر قرار مجلس الوزراء في العام 1418هـ، وحدد ثمانية أهداف للتخصيص والأسس التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار لتحقيق هذه الأهداف، وقضى القرار بأن يتولى المجلس الاقتصادي الأعلى في ذالك الوقت مسؤولية الإشراف على برنامج التخصيص ومتابعة تنفيذه، وما يتطلبه ذلك من تنسيق بين الجهات الحكومية وتحديد للنشاط الذي يستهدفه التخصيص، وأن تصدر قائمة النشاط المستهدف بالتخصيص بقرار من مجلس الوزراء، وأن يضع المجلس الاقتصادي الأعلى خطة إستراتيجية وبرنامجاً زمنياً لتحقيق ذلك.

 

وتهدف الرياض من خلال (رؤية السعودية 2030) إلى التوسع في خصخصة الخدمات الحكومية لتحقيق التوازن في ميزانيتها التي تضررت جراء هبوط أسعار النفط منذ العام 2014، وتستعد 13 وزارة وهيئة حكومية لخصخصة بعض خدماتها المختلفة.

 

وتضررت السعودية -أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- جراء هبوط أسعار النفط، حيث سجلت الرياض عجوزاً في ميزانية الأعوام الثلاثة الأخيرة. وأصدر الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -في سبتمبر/أيلول 2016- عدداً من الأوامر الملكية بتقليص رواتب ومزايا الوزراء وأعضاء مجلس الشورى وخفض مكافآت العاملين في القطاع الحكومي وذلك في أحدث خطوة تتخذها المملكة لتقليص الإنفاق.