لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 30 Jan 2017 12:47 PM

حجم الخط

- Aa +

الاشتباه بضلوع شاب مغربي صرخ "الله أكبر" في هجوم على مسجد في كندا

لا وجود لمشتبه به مغربي كما سبق وذكرت تقارير أولية

الاشتباه بضلوع شاب مغربي صرخ "الله أكبر" في هجوم على مسجد في كندا

نقل "راديو كندا"، أن السلطات الأمنية، اعتقلت صباح اليوم الاثنين، شخصين،  أحدهما يحمل الجنسية المغربية. يشتبه أنهما على علاقة بمنفذي إطلاق النار على المصلين داخل مسجد في كيبك حين نقلت تقارير صياح اخدهم بعبارة "الله أكبر" عند تنفيذ الهجوم.

 (ملاحظة: جرى تعديل الخبر ولا وجود لمشتبه به مغربي ولا صحة لأقول شاهد أن المهاجمين قالوا الله أكبر- كما سبق وذكرت تقارير أولية)

وأوضح المصدر ذاته، أن المشتبه فيهما، يدرسان في جامعة “لافال”، ولم تتضح بعد دوافع الاعتداء فيما انتشرت الشرطة، التي لم تستبعد احتمال وجود مهاجم ثالث تمكن من الفرار.

 

وقتل ستة اشخاص وجرح ثمانية آخرون في اطلاق نار على مصلين في مسجد في كيبك في اعتداء وصفه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في بيان الاثنين بـ "الارهابي".

وكان شاهد عيان طلب عدم الكشف عن اسمه قد أفاد لراديو كند أن شخصين ملثمين دخلا المسجد ثم قاما بإطلاق النار وصرخوا "الله أكبر".

 

 

 قتل ستة اشخاص وجرح ثمانية آخرون في اطلاق نار على مصلين في مسجد في كيبك في اعتداء وصفه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في بيان الاثنين بـ »الارهابي ».
واعلنت الناطقة باسم ادارة الامن في كيبك كريستين كولومب للصحافيين ان الشرطة تمكنت من القبض على الشخصين اللذين يشتبه بانهما شنا الهجوم الذي تتعامل معه « كعمل ارهابي »، حسب وكالة الانباء الفرنسية. من جهته، قال ترودو في بيان « ندين هذا الاعتداء الارهابي الذي استهدف مسلمين موجودين في مكان عبادة وملاذ » معبرا عن « تعازيه الحارة الى عائلات واصدقاء القتلى »، وتمنياته « بالشفاء العاجل للجرحى ». واضاف ان « التنوع هو قوتنا، والتسامح الديني بالنسبة لنا ككنديين من القيم العزيزة علينا ».

كان ترودو اكد السبت ان بلاده ماضية في استقبال اللاجئين « بمعزل عن معتقداتهم »، في رد غير مباشر على قرار ترامب.

وقال ترودو في تغريدة على تويتر « الى الذين يهربون من الاضطهاد والرعب والحرب، عليكم ان تعرفوا ان كندا ستستقبلكم بمعزل عن معتقداتكم »، مؤكدا ان « التنوع يصنع قوتنا ». واضاف « اهلا بكم في كندا ».

وبحسب آخر تعداد سكاني اجرته كندا عام 2011، يتحدر واحد من كل خمسة كنديين من اصول اجنبية.

واستقبلت كندا أكثر من 39 الفا و670 لاجئا سوريا بين تشرين الثاني/نوفمبر 2015 وبداية كانون الثاني/يناير هذا العام، بحسب ارقام حكومية.