لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 30 Jan 2017 12:54 PM

حجم الخط

- Aa +

3 شركات عالمية تتنافس لاستكمال مشروع محطة سعودية بعد انسحاب سامسونج

المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة بصدد إسناد استكمال مشروع بناء محطة ينبع لتوليد الكهرباء وتوريد المياه العذبة إلى إحدى الشركات العالمية بعد انسحاب سامسونج الكورية 

3 شركات عالمية تتنافس لاستكمال مشروع محطة سعودية بعد انسحاب سامسونج

أكدت صحيفة سعودية اليوم الإثنين أن المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة بصدد إسناد استكمال مشروع بناء محطة ينبع لتوليد الكهرباء وتوريد المياه العذبة إلى إحدى الشركات العالمية خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

 

ونقلت صحيفة "الاقتصادية" اليومية عن مصادر مطلعة إن ثلاث شركات عالمية تتنافس في استكمال المشروع بعد أن قام عبد الرحمن الفضلي وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، بسحبه أخيراً من شركة سامسونج الهندسية الكورية الجنوبية، بقيمة 11.25 مليار ريال، وذلك بعد تنفيذ 55 بالمئة من المشروع، نظرا لعدم تسليمه في الوقت المحدد في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

 

قال وزير البيئة والمياه والزراعة إن الإسناد سيتم "قريباً جداً"، دون أن يضع موعداً محدداً لذلك.

 

وقال المصدر إن جنسيات الشركات الثلاث التي تنافست في المشروع هي "ألمانية، وكورية، وصينية"، مؤكداً أن جميع تلك الشركات تتمتع بالخبرة العالية في بناء واستكمال مثل هذه المشاريع الضخمة.

 

وكانت السعودية سحبت، مؤخراً، مشروع بناء محطة ينبع لتوليد الكهرباء وتوريد المياه العذبة من شركة سامسونج الهندسية بقيمة 11.3 مليار ريال لـ "عدم تسليمه في الوقت المحدد في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بالإضافة إلى إملاءات سامسونج واشتراطات خارج العقد، فضلاً عن مطالبات الشركة بدفع المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة تعويضاً لهم".

 

وفي العام 2012، فاز كونسورتيوم تقوده "سامسونج" بالمشروع بثلاث مليارات دولار لبناء محطة توليد الكهرباء على ساحل البحر الأحمر في مدينة ينبع الصناعية، وكان مقرراً الانتهاء منه في موعد أقصاه يوم 28 ديسمبر/كانون الأول 2016.