لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 24 Jan 2017 07:04 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية ترفع الدعم عن مجموعة كبيرة من المنتجات وزيادة الرسوم الجمركية لـ193 منتجاً

برايس واتر هاوس كوبرفيلد: الحكومة السعودية رفعت معدلات الرسوم الجمركية على 193 منتجاً بنسب متفاوتة مع بدء رفع الدعم الحكومي

السعودية ترفع الدعم عن مجموعة كبيرة من المنتجات وزيادة الرسوم الجمركية لـ193 منتجاً

ذكر تقرير صادر عن "برايس واتر هاوس كوبرفيلد" أن الحكومة السعودية رفعت معدلات الرسوم الجمركية على 193 منتجاً بنسب تتراوح ما بين 6 و25 بالمئة.

 

ووفقاً لموقع "أرقام" الاقتصادي أمس الإثنين، قالت "برايس واتر هاوس" إن رفع تلك الرسوم تم من خلال رفع الدعم عن مجموعة واسعة من المنتجات، وذلك كجزء من جهود المملكة لزيادات الإيرادات غير النفطية والوصول إلى التوازن المالي بحلول العام 2020.

 

وأضافت أن المنتجات التي تأثرت بزيادة الرسوم الجمركية هي الدواجن واللحوم ومنتجات الألبان والأسمدة والكيماويات والأجهزة الكهربائية والكابلات ومواد البناء وبعض المنتجات الاستهلاكية.

 

وأشارت بحسب مصادرها لها في مصلحة الجمارك السعودية إلى أنه يجري بالفعل فرض الرسوم الجديدة، ويطلب من المستوردين دفع تلك الزيادة للسماح لبضائعهم بالدخول للسعودية.

 

نسب الرسوم قبل الزيادة وبعدها بحسب "برايس واترهاوس" هي كالتالي:

 

المواد الغذائية والمشروبات مثل الدواجن واللحوم والألبان والمعجنات والعصائر والمعلبات قبل الزيادة 5 بالمئة، أصبحت بعد الزيادة بين 6 و25 بالمئة.

 

الأسمدة مثل كبريتات الأمونيوم والأسمدة والفوسفات، قبل الزيادة 5 بالمئة، وأصبحت 12 بالمئة.

 

المواد الكيميائية كالأصباغ الجاهزة والبويا السائلة والورنيش وأدوات التلوين الأخرى، قبل الزيادة 5 بالمئة، وأصبحت بعد الزيادة 20 بالمئة.

 

المنتجات الاستهلاكية كالأنسجة والصابون والمنظفات وأدوات الرعاية الصحية، قبل الزيادة 5 بالمئة، وأصبحت بعد الزيادة بين 10 و20 بالمئة.

 

مواد البناء مثل المنازل الجاهزة والجبس والدهانات والأنابيب البلاستيكية والملحقات الكهربائية والكابلات الكهربائية والقواعد الكهربائية والألواح وبعض المواد الأخرى، قبل الزيادة 5 بالمئة، وأصبحت بعد بين 12 و15 بالمئة.

 

ويوم 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلنت السعودية -أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- عن الميزانية العامة للدولة للعام 2017 حيث تضمنت زيادة في الإنفاق الحكومي لدعم النمو الاقتصادي وشملت رفعاً تدريجياً لأسعار الطاقة لتخفيف الضغوط التي تأثرت فيها المملكة جراء هبوط أسعار النفط. كما تعتزم رفع الدعم الحكومي عن المواطنين.

 

وكانت مصلحة الجمارك السعودية أكدت قبل أيام أنه تقرر تحميل المستوردين لمنتجات الألبان (طويل الأجل المستورد) الرسوم الجمركية كاملة بعد أن كانت الدولة تتحمل في السنوات الماضية جزءاً كبيراً منها لتصبح الرسوم الجديدة 25 بالمئة بدلاً من 5 بالمئة سابقاً.