لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 20 Jan 2017 04:42 PM

حجم الخط

- Aa +

إطلاق مشروع تأهيل واعتماد مدراء المشاريع في الحكومة الاتحادية

حكومة الإمارات تطلق مشروع تدريب واعتماد مدراء المشاريع بالتعاون مع معهد إدارة المشاريع في الولايات المتحدة الأمريكية في إطار الجهود لتجسيد توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم 

إطلاق مشروع تأهيل واعتماد مدراء المشاريع في الحكومة الاتحادية

أعلنت حكومة الإمارات عن إطلاق مشروع تدريب واعتماد مدراء المشاريع بالتعاون مع معهد إدارة المشاريع في الولايات المتحدة الأمريكية (PMI) في إطار الجهود لتجسيد توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بحشد الطاقات وتكثيف العمل لتحقيق 100% من مستهدفات الأجندة الوطنية وفي إطار تفعيل المسرعات الحكومية التي أطلقها مؤخراً.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، جاء ذلك، خلال اجتماع شاركت فيه عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة، مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، وعبدالرحمن العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، وهدى الهاشمي مساعد المدير العام للإستراتيجية والابتكار في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، فيما حضر من جانب معهد إدارة المشاريع مارك لينغلي الرئيس والرئيس التنفيذي للمعهد، وسيندي إندرسون نائب رئيس المعهد، وغرايس نجار مدير العلاقات المؤسسة لجنوب أوروبا والشرق الأوسط.

 

وتم توقيع اتفاقية تعاون بين حكومة دولة الإمارات ومعهد إدارة المشاريع، لتعزيز التعاون الاستراتيجي في مجالات التدريب وبناء القدرات وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات في مجال إدارة المشاريع، في تعاون هو الأول من نوعه للمعهد على المستوى الحكومي.

 

ويأتي المشروع ثمرة للتعاون البناء بين مكتب رئاسة مجلس الوزراء والهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية والمعهد العالمي لإدارة المشاريع المطور والمالك لبرنامج إدارة المشاريع الاحترافية PMP، وسيسهم في رفد الحكومة الاتحادية بمجموعة من الموظفين المؤهلين في مجال إدارة المشاريع واستثمار الموارد بكفاءة وفاعلية، بما يسهم في تحقيق الرؤية المستقبلية للحكومة ويصب في خدمة الأهداف الوطنية وتعزيز تنافسية الدولة على المستوى العالمي.

 

وأكدت عهود الرومي وزيرة الدولة للسعادة، مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء أن توجيه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم برفع وتيرة الإنجاز، وإطلاقه للمسرعات الحكومية، يعزز سعي حكومة دولة الإمارات إلى تحقيق أهدافها الوطنية، والارتقاء بتجربة العمل الحكومي المتميزة في دولة الإمارات.

 

وقالت الرومي إن إطلاق هذا المشروع سيسهم في تأهيل جيل من الكفاءات الوطنية، ويحقق للجهات التي يعملون فيها إضافة نوعية تسهم في التنفيذ الأمثل لمشاريعها ومبادراتها.

 

وأضافت أن تنفيذ أهداف مبادرة المسرعات الحكومية يتطلب إعداد نخبة من موظفي الحكومة في مجال إدارة المشاريع، لقيادة الفرق المكلفة استكمال مستهدفات الأجندة الوطنية بوصفها أولوية حكومية، ورفع كفاءة الأداء نحو الوصول بدولة الإمارات إلى مصاف أفضل دول العالم.

 

من جهته، أشار الدكتور عبدالرحمن العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية إلى أن حكومة دولة الإمارات من الحكومات الأكثر تقدما واستشرافاً للمستقبل، حيث تعتمد في نجاحاتها على منظومة متكاملة من الكفاءات القيادية والأساسية لرأس المال البشري، مؤكداً على أهمية العنصر البشري في تحقيق توجيهات القيادة الرشيدة للدولة المتمثلة في  رؤية الإمارات 2021 وأجندتها الوطنية، وعلى أهمية مشروع تأهيل محترفي إدارة المشاريع في تحقيق هذا المبتغى، حيث سيتم تدريب عدد من موظفي الحكومة الاتحادية في مجال إدارة المشاريع الاحترافية"PMP".

 

وأوضح أنه في إطار سعي الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية لتعزيز تنافسية الدولة وريادتها العالمية، ومنظومة العمل المؤسسي في الحكومة الاتحادية، فقد عمدت إلى رسم خطة عمل هادفة ترمي إلى تأهيل موظفي الوزارات والجهات الاتحادية، وتطوير قدراتهم وكفاءاتهم، ما من شأنه أن يسهم في زيادة الإنتاجية، ويرتقي بتجربة العمل الحكومي.

 

من جهته، قال مارك لينغلي الرئيس والرئيس التنفيذي لمعهد إدارة المشاريع "نحن سعداء بهذه الشراكة مع حكومة دولة الإمارات لتطوير القدرات في مجال إدارة المشاريع، ولبناء القدرات وتضمين مبادئ إدارة المشاريع والبرامج والمبادرات في مختلف الجهات الحكومية، نحو تحقيق أهداف ومحاور رؤية الإمارات 2021 والأجندة الوطنية والمبادرات الإستراتيجية الأخرى التي ستمكن الحكومة من إحداث نقلة عالمية على المستوى القيادة في المستقبل".

 

ويقوم مكتب رئاسة مجلس الوزراء بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية والمعهد العالمي لإدارة المشاريع PMI بإطلاق برنامج إدارة المشاريع الاحترافية، وستقوم الهيئة بتنفيذ مشروع تأهيل الموظفين في إدارة المشاريع الاحترافية كخطوة أساسية في تحقيق أهداف الحكومة الاتحادية المتمثلة في امتلاك عناصر بشرية مؤهلة قادرة على إنجاز المبادرات والمشاريع الحكومية وتحقيق خدمات متميزة، وقد أطلقت الهيئة بهذا الشأن تعميماً خاصاً بالمشروع رقم 38 لسنة 2016 لكافة الوزارات والجهات الاتحادية، كما ستعقد لقاء موسعاً مع المعنيين في الجهات الاتحادية للتعريف بتفاصيل المشروع وآليات الالتحاق بالبرنامج.

 

ويهدف البرنامج إلى تأهيل وتدريب موظفي الحكومة الاتحادية في مجال إدارة المشاريع ومساعدتهم في الحصول على شهادة أخصائي إدارة المشاريع، ويستهدف المشروع الذي سيتم البدء بتنفيذه اعتباراً من بداية العام الحالي، بناء قدرات500 موظف في الوزارات والهيئات الاتحادية ممن يتولون إدارة المشاريع المختلفة والمبادرات ذات الأولوية، في مجالات الأجندة الوطنية ورؤية الإمارات 2021.

 

ويتضمن المشروع تمكين مدراء المشاريع الحكومية من بناء شبكة علاقات مع نخبة الخبراء والمتخصصين في معهد إدارة المشاريع، والمشاركة في البرامج التدريبية والمؤتمرات والمختبرات وورش العمل المتخصصة المصممة خصيصاً للموظفين الحكوميين.

 

كما سيتم تطوير دليل لإدارة المشاريع في العمل الحكومي، ليكون مرجعاً رئيسياً لموظفي حكومة دولة الإمارات في هذا المجال، وبناء صيغة ومنهجية جديدة لإدارة المشاريع الحكومية المشمولة في نظام المسرعات الحكومية.