لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 19 Jan 2017 03:14 PM

حجم الخط

- Aa +

مدينة مصدر بأبوظبي تكشف عن أول فيلا مستدامة

أعلن اليوم خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2017 إنجاز مشروع الفيلا المستدامة في مدينة مصدر وهو مشروع تجريبي مزود بتقنيات لتوفير الطاقة والمياه ومن المقرر أن تنتقل أسرة إماراتية قريبا لاختبار تجربة العيش في هذا المسكن النموذجي المستدام.

مدينة مصدر بأبوظبي تكشف عن أول فيلا مستدامة

أعلن اليوم خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2017 إنجاز مشروع الفيلا المستدامة في مدينة مصدر وهو مشروع تجريبي مزود بتقنيات لتوفير الطاقة والمياه ومن المقرر أن تنتقل أسرة إماراتية قريبا لاختبار تجربة العيش في هذا المسكن النموذجي المستدام.

 

جرى إطلاق المشروع خلال فعالية خاصة أقيمت في مدينة مصدر بحضور سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة رئيس مجلس إدارة "مصدر" ومعالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس هيئة الطاقة ومحمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لـ "مصدر".

 

ووفق وكالة أنباء الإمارات، تعتبر الفيلا الصديقة للبيئة الممتدة على مساحة 405 أمتار مربعة أول فيلا يتم تصميمها لتحقق معايير التصنيف "4 لآلئ" وفق نظام "استدامة" لتصنيف المباني والتابع لمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.

 

 

وستوفر الفيلا طاقة أقل بنسبة 72% ومياها أقل بنسبة 35% بالمقارنة مع الفيلات التقليدية ذات الحجم المماثل في أبوظبي وبالتالي ستساهم في منع انبعاث ما يقدر بـ 63 طنا من ثاني أكسيد الكربون سنويا.

 

 

جدير بالذكر أن تكلفة بناء الفيلا تماثل تكاليف بناء المنازل التقليدية ذات الحجم المماثل وتتسم بانخفاض كلفة العيش فيها نظرا لكفاءتها العالية في استهلاك الطاقة والمياه.

 

 

 وتم تصميم النموذج الأولي للفيلا ليمد الشبكة الوطنية للكهرباء بنحو 40 ألف كيلوواط/ساعة من الكهرباء من خلال 80 لوحا شمسيا تم تركيبها على السطح .

 

 

وتعتمد الفيلا على تصميم ذكي يستخدم حلول كفاءة الطاقة للحد من تأثيرها على البيئة.. ومن المتوقع أن تستهلك الفيلا المكونة من أربع غرف نوم 97 كيلوواط/ساعة فقط من الكهرباء لكل متر مربع.

 

 

 وقال يوسف باصليب المدير التنفيذي لإدارة التطوير العمراني المستدام في "مصدر" ان الناس عموما تعتقد أن الخيارات المستدامة مكلفة أكثر لكن مفهوم الفيلا الصديقة للبيئة يثبت أن هذا الاعتقاد خاطئ وأن هذه الفيلا المستدامة تنسجم مع مبادئ مدينة مصدر للتنمية المستدامة فهي فعالة من حيث التكلفة وتراعي السلامة البيئية وتصميمها يجعلها ملائمة لمتطلبات الثقافة المحلية ..لافتا الى أنه بفضل كفاءتها في استهلاك الطاقة والمياه سوف يلاحظ سكان الفيلا انخفاضا كبيرا في قيمة فواتير الكهرباء والمياه.

 

 

وأضاف إنه بمجرد انتقال الأسرة الإماراتية إلى الفيلا سيقوم فريق الاستدامة في "مصدر" بمراقبة أداء وكفاءة الفيلا في استهلاك الطاقة والمياه وإدارة النفايات حيث ستساعد البيانات التي سيتم جمعها على تحسين تصميم الفيلا وبالتالي دعم التسويق التجاري لهذا المفهوم مستقبلا.

 

 

وأضاف باصليب إن نموذج الفيلا المستدامة يظهر أنه بالإمكان تنفيذ تصاميم مستدامة تتماشى مع المتطلبات البيئية والاجتماعية والاقتصادية لمنطقة الخليج.

 

 

على صعيد متصل قال يوسف باصليب في تصريح لوكالة أنباء الامارات إن هذه الفيلا المستدامة ستصبح مستقبلا نموذجا يمكن تطبيقه داخل وخارج الدولة.

 

 

وتوقع انتشار هذا النموذج وأن يتم تطبيقه في الدولة خلال سنة مؤكدا أن نجاحه في دولة الامارات يدعم نجاحه في الخارج، وقال إن مصدر تسعى دائما لأن تكون سباقة في موضوع الاستدامة وأن تصل إلى المركز الأول.