لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 15 Jan 2017 02:50 PM

حجم الخط

- Aa +

"اقتصادية دبي" تطلق مبادرة مجتمعية لإعانة ذوي الدخول المحدودة في إطار عام الخير

أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي ومؤسساتها اليوم مبادرة "مير اقتصادية دبي" المجتمعية لإعانة ذوي الدخول المحدودة والمساهمة في رسم البسمة على وجوههم بالشراكة مع القطاعين الحكومي والخاص.

"اقتصادية دبي" تطلق مبادرة مجتمعية لإعانة ذوي الدخول المحدودة في إطار عام الخير

أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي ومؤسساتها اليوم مبادرة "مير اقتصادية دبي" المجتمعية لإعانة ذوي الدخول المحدودة والمساهمة في رسم البسمة على وجوههم بالشراكة مع القطاعين الحكومي والخاص.

 

تأتي هذه المبادرة ترجمة للمبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بتخصيص عام 2017 عاما للخير في الإمارات .

 

وتركز مبادرة "مير اقتصادية دبي" على ترسيخ المسؤولية المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص لتؤدي دورها في خدمة الوطن والمساهمة في مسيرته التنموية، حسب وكالة أنباء الإمارات.

 

وقال سعادة سامي القمزي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بدبي إن إطلاق مير اقتصادية دبي يأتي في إطار حرصنا على تعزيز ثقافة المسؤولية المجتمعية والمساهمة في بذل الخير والعطاء وذلك تزامنا مع مبادرة "عام الخير" التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة.

 

وأضاف إن مبادرة مير اقتصادية دبي خير مثال على التلاحم بين القطاعين الحكومي والخاص وأفراد المجتمع نحو تقديم العون والمساهمة في المسؤولية المجتمعية كفرد من أفراد مجتمع دولة الإمارات.

 

وأوضح أن اقتصادية دبي أنشأت مع بداية العام 2017 فريق عمل تطوعي من موظفي اقتصادية دبي ومؤسساتها وذلك للمشاركة في الحملات التطوعوية والمساهمة في إنجاح المبادرات التي ستطرحها الدائرة لعام الخير والتي ستقام طوال العام 2017 .. وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة زيادة في عدد المتطوعين للمشاركة في العطاء الإنساني وتقديم الخير للجميع دون مقابل.

 

وبدأت أجندة المبادرة في الساحة الخارجية لمبنى اقتصادية دبي بقرية الأعمال حيث شارك في تعبئة صناديق المير ما يزيد على 95 متطوعا من موظفي الدائرة ومؤسساتها وكذلك من الجمهور .

 

وقام المتطوعون بتعبئة ما يزيد على 400 صندوق بجميع المنتجات الغذائية الأساسية مثل الأرز والطحين والتمر والشاي والقهوة والعصائر والمعكرونة والماء والوجبات الخفيفة.

 

وعقب الانتهاء من التعبئة انتقل فريق المتطوعين إلى منطقة التوزيع ومن ثم قاموا بتوزيع الصناديق على العاملين من ذوي الدخول المحدودة.

 

وتقدم القمزي بالشكر لجميع الشركاء من القطاع الخاص الذين أثبتوا ولاءهم واستجابتهم لتوجيهات القيادة الرشيدة في "عام الخير" وأكدوا سعيهم نحو دعم مبادرات المسؤولية المجتمعية وكل من ساهم من المتطوعين في تعبئة وتوزيع صناديق المير على العاملين من ذوي الدخول المحدودة ورسم البسمة على وجوههم.