لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 7 Feb 2017 02:54 PM

حجم الخط

- Aa +

"دبي للإحصاء" يعتمد شروط مزاولة نشاط إجراء الدراسات الاستطلاعية في الإمارة

أصدر عارف عبيد المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء قرارا إداريا باعتماد شروط مزاولة نشاط إجراء الدراسات الاستطلاعية في إمارة دبي.

"دبي للإحصاء" يعتمد شروط مزاولة نشاط إجراء الدراسات الاستطلاعية في الإمارة
اعتماد شروط مزاولة نشاط إجراء الدراسات الاستطلاعية في إمارة دبي

أصدر عارف عبيد المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء قرارا إداريا باعتماد شروط مزاولة نشاط إجراء الدراسات الاستطلاعية في إمارة دبي. يأتي القرار تنفيذا لقرار المجلس التنفيذي رقم / 39 / لسنة 2015 بشأن تنظيم المنشآت العاملة في مجال الدراسات الاستطلاعية في إمارة دبي.

 

فيما يعد خطوة رائدة في إطار سعي حكومة دبي لتعزيز تنافسيتها من خلال تنظيم وحوكمة مزاولة مختلف المهن والأنشطة مما يعزز كفاءتها ويرفع من جودة تلك الخدمات.

 

 

تهدف هذه الخطوة إلى ضمان تنفيذ الدراسات الاستطلاعية في الإمارة بشكل دقيق وسليم وفقا للمنهجيات والأساليب العلمية المعتمدة في هذا الشأن وتوفير الحماية القانونية للبيانات الشخصية وضمان كفاءة المنشآت في تنفيذ الدارسات الاستطلاعية وإزالة المعوقات التي تواجه عملية إجراء الدراسات الاستطلاعية وتوفير البيئة المناسبة لإنجازها.

 

 

وحسب وكالة أنباء الإمارات، قال المهيري إن الدراسات الاستطلاعية ذات أهمية عالية وتتطلب إمكانيات وخبرات فنية متخصصة وتنظيمها أصبح أمرا ملحا خصوصا وأنه تستند على مخرجات تلك الدراسات العديد من القرارات التي تتخذها المنشآت والخطط التطويرية التي تتطلب مدخلات معلوماتية عالية الدقة والموثوقية لضمان كفاءة تلك الخطط والقرارات.

 

 

وأكد ضرورة وضع الأسس والقواعد التنظيمية اللازمة لضمان حقوق أفراد المجتمع ولحفظ سرية معلوماتهم وضمان كفاءة المنشآت العاملة في هذا المجال وقدرتها على تقديم خدمات عالية الجودة لمتعامليها.

 

 

وأشار إلى أنه تم رصد بعض الحالات السلبية أثناء تنفيذ بعض الجهات غير الحكومية للدراسات الاستطلاعية والتي تشير إلى عدم أهليتها لتنفيذ مثل تلك الدراسات التي تحكمها منهجيات علمية وقيم وأخلاقيات عمل.

 

 

وكشف المهيري أن اجراءات تصاريح مزاولة نشاط الدراسات الاستطلاعية ستتم من خلال خدمات ذكية وإلكترونية ولا تتطلب الحضور للمركز لإتمام إجراءات التصريح فيما عدا إجراء اختبار الكفاءة المهنية الذي يتطلب تقديم الاختبار الإلكتروني حضوريا نظرا لطبيعة هذا الإجراء وما يتطلبه من ضوابط.

 

 

ولفت إلى أن جميع الباحثين الميدانيين المعنيين بتنفيذ الدراسات الاستطلاعية التابعين للمنشآت المرخصة سيحملون بطاقات تعريفية سارية المفعول صادرة عن مركز دبي للإحصاء تحمل صورهم وبياناتهم ومزودة برمز الاستجابة السريعة "كيو آر" يتيح للمبحوث التأكد من صحة البطاقة من خلال مسح الرمز مما سيمكنه من التأكد من ذلك من خلال الموقع الرسمي للمركز والاطلاع على جميع المعلومات المتعلقة بالباحث وينطبق ذلك أيضا على الباحثين الذين يجرون استطلاعاتهم عبر الهاتف حيث يمكن لمتلقي المكالمة التأكد من هوية المتصل من خلال الموقع الإلكتروني لمركز دبي للإحصاء.

 

 

وعن شروط منح التصريح للمنشآت الراغبة بمزاولة النشاط في الإمارة، فقد نصت المادة الثانية من القرار على استيفاء جميع الاشتراطات المعتمدة لدى سلطة الترخيص وتعيين مسؤول فني حاصل على شهادة الكفاءة المهنية الصادرة عن مركز دبي للإحصاء إضافة إلى ضرورة أن يكون المجال الأساسي لعمل المنشأة ملائم لمزاولة النشاط. كما يشترط أن يكون مالك المنشأة حسن السيرة والسلوك ولم يسبق الحكم عليه في جناية أو جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة وأن لا يقل عمره عن /21/ سنة.

 

 

وتأتي تلك الشروط مراعاة لحساسية النشاط وما يتطلبه من المنشأة والمعنيين بها من كفاءة مؤسسية وفنية وسلوكية للتعامل مع معلومات شخصية لأفراد المجتمع.

 

 

كما نص القرار على شروط لإصدار شهادة الكفاءة المهنية للمسؤول الفني للمنشآت العاملة في مجال الدراسات الاستطلاعية، أما إجراء الدراسات الاستطلاعية في إمارة دبي فإنه بموجب قرار "مركز دبي للإحصاء " فإنها تخضع للشروط وتشمل عدم المساس بأمن الدولة أو قيادتها أو سمعتها أو مكتسباتها أو منجزاتها أو التعرض لأي مسائل قد تؤدي إلى التمييز أو إثارة الفتن أو النعرات فيها والالتزام بالتشريعات السارية في الإمارة وعدم تناول أية مسائل تتعلق بالشأن السياسي أو الديني أو العرقي في الدولة إلا بعد الحصول على موافقة خطية مسبقة من المركز والحصول على موافقة الأشخاص الذين يتم استطلاع آرائهم قبل إجراء الدراسة الاستطلاعية وتنبيههم إلى أنه سيتم توثيق المعلومات التي سيدلون بها وتوثيقها لأغراض هذه الدراسة واحترام الأشخاص الذين يتم استطلاع آرائهم والتعامل معهم بحيادية وموضوعية وعدم محاولة توجيههم أو التأثيرعليهم بأي صورة كانت بغرض الحصول على إجابات معينة.