لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 6 Feb 2017 05:35 PM

حجم الخط

- Aa +

حمدان بن راشد يعتمد 35 مليون درهم لأعمال مشروع صيانة المرافق البحرية بدبي

اعتمد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس بلدية دبي أعمال مشروع الصيانة الدورية للمرافق البحرية والحماية الساحلية للسنتين القادمتين بقيمة 35 مليون درهم.

حمدان بن راشد يعتمد 35 مليون درهم لأعمال مشروع صيانة المرافق البحرية بدبي

اعتمد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس بلدية دبي أعمال مشروع الصيانة الدورية للمرافق البحرية والحماية الساحلية للسنتين القادمتين بقيمة 35 مليون درهم.

وقال المهندس حسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي أن اعتماد هذا المشروع يأتي في إطار الاهتمام الخاص الذي توليه بلدية دبي بالمرافق البحرية والشواطئ لأهميتها على الصعيدين السياحي والتجاري، موضحاً بأن بلدية دبي توظف جهودها كجهة مسئولة عن إدارة الشواطئ العامة لضمان استدامة البيئة البحرية والساحلية واستمرار دفع عجلة تطويرها لدعم لتحقيق رؤية الإمارة 2020.

 

ووفق وكالة أنباء الإمارات، أشار لوتاه الى أن منهاج عمل المشروع يتضمن الصيانة الوقائية والتصحيحية للمرافق البحرية التابعة للدائرة مثل صيانة الشواطئ ومنشآت الحماية الساحلية وفقا لما تقتضيه الضرورة والحواجز الواقية من التلوث وحواجز السباحة والمراسي العائمة وذلك ضمن برنامج عمل زمني محدد بالإضافة إلى الأوامر التشغيلية عند الحاجة.

 

وقالت المهندسة علياء عبد الرحيم الهرمودي، مدير إدارة البيئة ببلدية دبي أن الخاصية الديناميكية لساحل الإمارة بالإضافة إلى تعرضها لعواصف الشمال الموسمية تؤدي إلى انجراف كميات كبيرة من الرمال تقدر بحوالي 30 ألف متر مكعب سنوياً مما يتسبب بتآكل الشواطئ وبصورة تشكل خطراً على البنيات السكنية والخدمية والسياحية الشاطئية وقد شكل فهم هذا الخطر دافعا للبلدية فوضعت في الماضي الخطط لحماية السواحل وصيانتها والتي ما زلت مستمرة حتى الآن.

 

 

وذكرت الهرمودي عدة أمثلة منها إعادة تأهيل وتطوير شاطئ أم سقيم العام، حيث تمت تغذيته بما يقارب 500 ألف متر مكعب من الرمال الشاطئية عالية الجودة وحمايته بتنفيذ عدد من المصدات ساحلية وكذلك تم تطوير شاطئ جديد في كورنيش الممزر وتغذيته بحوالي 250 ألف متر مكعب من الرمال وكذلك تمت تغذية شاطئ الصفوح بحوالي 100 ألف متر مكعب من الرمال لحماية المرفقات المطلة عليه إضافة إلى غير ذلك من الأعمال؛ كتركيب الحواجز الواقية من التلوث والحدود الآمنة للسباحة وتطوير مراسي للقوارب وتطوير مداخل للشواطئ لذوي الاحتياجات الخاصة وتحسين مرافق موانئ الصيادين وغيرها الكثير.

 

 

وأضافت الهرمودي بأن هذا المشروع تطلب البدء مباشرة بمعاينة حالة المرافق البحرية والساحلية مثل حواجز الأمواج والعوامات البحرية وحواجز حدود السباحة الآمنة، والحواجز الواقية من التلوث واللوحات الإرشادية والمساعدات الملاحية وتحضير تقارير دورية عن حالتها، وكذلك سيتضمن المشروع تركيب وسائل حماية مؤقتة ودائمة باستخدام الصخور أو الخرسانة كما سيتم اعتماد وسائل أكثر صداقة للبيئة مثل تغذية الشواطئ برمال عالية الجودة للتعويض عن المنجرف منها واستخدام تكنولوجيا أكياس الرمال لتساعد في تثبيت الشاطئ.

 

 

وخلال أعمال المشروع ستتم صيانة المرافق الساحلية وأعمال التعبيد والتربة والدهان واللحام وإصلاح المرافق البحرية واستبدال الأجزاء التالفة منها وبالإضافة إلى ذلك ستستمر عملية معاينة جميع مرافق الشواطئ بشكل دوري وتنظيفها وإصدار التقارير التي تصف حالتها.

 

واشارت المهندسة علياء الهرمودي بأن شواطئ دبي تصدرت أفضل شواطئ العالم وفقاً لاختيار صحيفة "ديلي ميل" البريطانية ضمن قائمة تضم أفضل عشرة شواطئ عالمياً في السنة الماضية وقالت إن اختيار الصحافة العالمية لشواطئ دبي لتكون أفضل شواطئ العالم لم يأت من فراغ ولكنه يعكس الجهود الكبيرة والمستمرة التي تبذلها البلدية في مجال إدارة وتطوير الشواطئ العامة.

 

وأضحت شواطئ دبي اليوم أحد أهم المعالم السياحية والترفيهية في الإمارة والتي يرتادها مئات الآلاف من المقيمين.