لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 5 Feb 2017 08:06 PM

حجم الخط

- Aa +

الرياض: فصل الموظفين السعوديين مشكلة مؤقتة

وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح: مشكلةَ فصل بعض شركات القطاع الخاص موظفيها السعوديين، مسألةً "وقتية"

الرياض: فصل الموظفين السعوديين مشكلة مؤقتة

قال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح، على هامش افتتاح ندوات مهرجان الجنادرية 31 قبل أيام، إن مشكلةَ فصل بعض شركات القطاع الخاص موظفيها السعوديين، مسألةً "وقتية".

 

ولفت "الفالح" إلى أن تأكيدات الحكومة، ممثلة في وزارة المالية، بالالتزام بدفع مستحقات القطاع الخاص في الوقت المحدد، إضافة إلى كل ما جاء في الرؤية السعودية 2030، سيكون له دور من الحد من هذه المشكلة.

 

وفي السياق نفسه، استبعد المحلل الاقتصادي فضل البوعينين أن يكون فصل الشركات موظفيها السعوديين عائداً إلى وجود أزمة اقتصادية، بل إلى المحافظة على هامش ربح عال.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" السعودية عن "البوعينين" قوله إن الشركات استغلت ثغرات في بعض بنود نظام العمل، للتخلص من موظفيها السعوديين.

 

دعا "الفالح" القطاع الخاص إلى أن يكون جريئاً، وواثقاً في قدرات أبناء الوطن، مشيراً إلى أن الشركات الوطنية التي وصلت إلى العالمية مثل أرامكو وسابك ومعادن، والاتصالات السعودية، اعتمدت على أبناء الوطن، وحتى الشركات الأجنبية التي قدمت للعمل والاستثمار في المملكة، وجدت في الكوادر الوطنية وسيلة لزيادة ربحيتها، والانطلاق إلى الأمام، فحري على قطاعنا الخاص، خصوصا الشركات الخاصة، أن تنتفض وتترك الاعتماد على العمالة الأجنبية.

 

وأضاف إن العمالة الأجنبية مرحب بهم، وهم جزء من الاقتصاد السعودي، وجزء من النسيج الاجتماعي لهذا البلد، لكن الأولوية لأبناء الوطن في الفرص الوظيفية التي ستتضاعف خلال القطاع الخاص مستقبلاً".

 

وكان وزير العمل والتنمية الاجتماعية علي الغفيص أصدر، في يناير/كانون الثاني الماضي، قراراً يحظر على المنشآت فصل العاملين السعوديين بشكل جماعي لأي سبب كان، وإيقاف خدمات الوزارة عن المنشآت المخالفة لأحكام هذا القرار. وجاء قرار الوزير بعد الجدل الذي أثارته قضية استغناء مجموعة عبداللطيف جميل، في الشهر ذاته، عن نحو 1200 موظف سعودي بدعوى تقليص النفقات.