لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 27 Feb 2017 04:01 PM

حجم الخط

- Aa +

"مواصفات" الإمارات: قطاع المنتجات الحلال يشهد نموا سنويا بنسبة 8%

أعلنت هيئة الامارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات" أن قطاع المنتجات الحلال يشهد نموا سنويا بنسبة 8% في حين بلغ إجمالي المواصفات الغذائية الحلال في أسواق الامارات حوالي 18 ألف مواصفة بنهاية العام الماضي.

"مواصفات" الإمارات: قطاع المنتجات الحلال يشهد نموا سنويا بنسبة 8%
عبد الله عبد القادر المعيني مدير عام مواصفات

أعلنت هيئة الامارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات" أن قطاع المنتجات الحلال يشهد نموا سنويا بنسبة 8% في حين بلغ إجمالي المواصفات الغذائية الحلال في أسواق الامارات حوالي 18 ألف مواصفة بنهاية العام الماضي.

 

 

وقال سعادة عبد الله عبد القادر المعيني مدير عام مواصفات في افتتاح فعاليات /المنصة العالمية لصناعة الحلال / اليوم بفندق كونراد دبي إن "هذه الصناعة التي تعتبر من أبرز ممكنات إسهام القطاع الإسلامي في منظومة النمو الاقتصادي والذي يعد محورا رئيسيا لتحقيق التنمية المستدامة في المجتمعات ويكتسب الأمر أهمية استراتيجية كونه يأتي أولاً في إطار الإجراءات الداعمة والتنفيذية لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الرامية إلى تطوير قطاع الاقتصاد الإسلامي وتنمية وتعزيز الاقتصاد الوطني في قطاعي الصناعة والتجارة.

 

 

ووفق وكالة أنباء الإمارات، اعتبر سعادة عبد الله المعيني أن صناعة الحلال أساسية في دولة الإمارات والدول العربية والإسلامية لكنها شهدت تغييرات جوهرية تمثل في تنظيم طريقة منح شهادات الاعتماد ووضع مزيد من الإجراءات التي هي في أغلبها أكثر صرامة في عمليات الإنتاج والتخزين والنقل والتسويق لهذه المنتجات الأمر الذي سيرفع من مؤشرات الثقة لدى المستهلكين بهذا المنتجات سواء في أسواق الدولة أو الدول العربية والدول الإسلامية حول العالم.

 

 

ونوه مدير عام الهيئة بتبوؤ الإمارات المرتبة الثانية عالميا بعد ماليزيا في مؤشر الاقتصاد الإسلامي بحسب تقرير مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي كما احتلت الدولة المرتبة الأولى عربيا في هذا الإطار مشيرا الى ان المبادرات المتخصصة التي نضطلع بها حاليا ستساهم في زيادة جودة المنتجات وبالتالي استفادة المستهلكين بالصورة الأمثل.

 

 

وأشار إلى أن الأسواق العالمية للمنتجات الحلال تشهد نموا متسارعا حيث يقدر حجم أسواق وتجارة المنتجات الحلال بأكثر من 2.3 تريليون دولار فيما تستحوذ الأغذية والمشروبات على نحو 67% من حجم هذه التجارة بما قيمته 1.4 تريليون دولار تقريبا في وقت ينبئ فيه هذا القطاع الحيوي بتوقعات مستقبلية واعدة إذ يتوقع أن يصل معدل النمو السنوي مستقبلا إلى 5.6% سنويا بحلول العام 2020 ليصبح حجم الإنفاق فيه ما يعادل 1.6 تريليون دولار سنويا في وقت تشير فيه الإحصائيات إلى أن ما يتراوح بين 75 % و 80% من المنتجات الغذائية الحلال يتم استيرادها من دول غير إسلامية.

 

 

وأشار سعادته إلى أن الهيئة منحت العلامة الوطنية للحلال لعدد "38 " جهة ليصبح إجمالي عدد الجهات الحاصلة على العلامة الوطنية للحلال "141" جهة من مختلف دول العالم منها على سبيل المثال: اليابان كوريا الجنوبية روسيا اذربيجان اسبانيا الهند أرمينيا المملكة العربية السعودية الكويت كازاخستان وغيرها من الدول.

 

 

ولفت إلى خطط التوسع في مجال صناعة الحلال إذ أعدت الدولة مشروع "الحدود القصوى لمتبقيات الكحول الإيثيلي الإيثانول في الأغذية" ضمن فريق الخليجي للأغذية الحلال و تم رفعه للاعتماد كمواصفة قياسية.