لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 27 Feb 2017 03:53 PM

حجم الخط

- Aa +

أمين بوابة السعودية التجارية سابق على قائمة القبض الدولية

الشرطة الدولية (الإنتربول) تدرج أميناً سابقاً لمحافظة جدة على قائمة المتابعة للقبض عليه وتسليمه إلى السلطات السعودية بعد هروبه من تنفيذ حكم صدر بحقه على خلفية فاجعة سيول جدة 2009

أمين بوابة السعودية التجارية سابق على قائمة القبض الدولية

أكدت مصادر أن الشرطة الدولية (الإنتربول) أدرجت أميناً سابقاً لمحافظة جدة -البوابة التجارية للسعودية- على قائمة المتابعة للقبض عليه وتسليمه إلى السلطات السعودية بعد هروبه من تنفيذ حكم صدر بحقه على خلفية فاجعة السيول.

 

ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية عن مصادرها إن أمين جدة الأسبق والمدرج على قائمة القبض -دون ذكر اسمه- صدر عليه حكمان الأول تبرئته من أي تهم لها علاقة بسيول جدة وعدم إدانته بسوء الاستعمال الإداري. في حين أن الحكم الآخر أدانه بالرشوة وصدرت بحقه عقوبة بالسجن 8 سنوات وغرامة مليون ريال على خلفية قضية اتهم فيها الأمين مع اثنين من كبار مسؤولي أمانة جدة (على المرتبتين 12 و14) بالاشتراك مع ثلاثة رجال أعمال، وارتبطوا جميعهم في القضية ذاتها، وتنوعت الأحكام بين الإدانة والبراءة في قضايا رشوة بدأت بخمسة ملايين ريال في تهمة وجهت للأمين الأسبق لموافقته تعديل نظام البناء إلى 3 أدوار في مخطط مملوك لرجل أعمال حكم بالسجن 5 سنوات.

 

كما تضمنت التهم في القضية ذاتها تجاوز أمين جدة السابق التعليمات والأوامر المشددة على سلامة وحماية المنشآت القائمة ومنع البناء أو التملك في بطون الأودية ومجاري السيول وتحديدا في مخططي أم الخير وفرج المساعد شرق جدة.

 

وكانت فاجعة سيول جدة التي جرت في العام 1430هـ (أواخر العام 2009) خلفت دماراً تركز في شرق جدة أبرزها حي قويزة وفرج المساعد وأم الخير وغيرها. وبلغ عدد الوفيات 123 والمصابين 350 فيما بلغ عدد المنازل والعقارات والممتلكات المتضررة 11929 عقاراً و10321 مركبة متضررة.