لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 27 Feb 2017 12:39 PM

حجم الخط

- Aa +

الرياض تمنع السعوديين من السفر لتايلاند باستثناء 3 حالات

السعودية تحظر على مواطنيها السفر إلى تايلاند نتيجة العلاقات المتوترة بين البلدين بسبب أزمة مقتل الدبلوماسيين السعوديين وقضية سرقة مجوهرات ملكية من قصر سعودي

الرياض تمنع السعوديين من السفر لتايلاند باستثناء 3 حالات

تمنع السلطات السعودية مواطنيها منذ عدة سنوات السفر إلى تايلاند نتيجة العلاقات المتوترة بين البلدين بسبب أزمة مقتل الدبلوماسيين السعوديين وقضية سرقة مجوهرات ملكية من قصر سعودي.

 

وحدد رئيس الإدارة الإعلامية في وزارة الخارجية السعودية السفير أسامة نقلي -وفقاً لصحيفة "الشرق" السعودية- ثلاث حالات يُسمح لها بالسفر إلى تايلاند.

 

وقال السفير إن تايلاند من الدول الممنوع السفر إليها إلا بموافقة الجهات الرسمية أو المشمولة بالاستثناء، موضحاً أن الحالات المسموح لها بالسفر هي المواطنون المتزوجون من زوجات من أصول تايلندية، وذلك بعد تقديم الأوراق الرسمية التي تثبت ذلك.

 

وأضاف أن الحالة الثانية هي للحالات المرضية المستعصية التي تتميز بعلاجها المستشفيات والمراكز الطبية في تايلاند مثل زراعة الخلايا الجذعية، وتقررها الجهة المختصة بوزارة الصحة وتقوم بدورها بإرسال الطلب رسمياً إلى وزارة الداخلية مرفقاً به التقرير الطبي لإثبات الحالة واسم المرافق الشخصي للمريض، إضافة إلى المسافرين الذين يثبتون أن زيارتهم لتايلاند كانت بسبب عملية الترانزيت لمدة لا تتراوح بين 24 إلى 72 ساعة فقط، بحيث تقوم الخطوط الجوية الناقلة بتزويد المواطن بما يثبت ذلك رسمياً، وأن توقف رحلته في تايلاند بسبب الترانزيت.

 

وأكد السفير أسامة نقلي، عدم صحة الصورة المتداولة في مواقع التواصل التي تزعم السماح بالسفر إلى تايلاند.

 

والعلاقات السعودية التايلاندية متوترة بشدة بسبب قضية سرقة مجوهرات نفيسة قيمتها 20 مليون دولار في العام 1989 وما أعقب ذلك من اختفاء رجل أعمال له علاقات بالأسرة الحاكمة السعودية، اسمه محمد الرويلي. وتتهم الرياض خمسة تايلانديين بينهم ضابط شرطة كبير. كما قتل ثلاثة دبلوماسيين سعوديين رمياً بالرصاص في بانكوك قبل أيام من اختفاء "الرويلي" في العام 1990 وتشتبه السعودية منذ فترة طويلة في تورط جهات رسمية في عملية القتل.