لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 9 Apr 2017 04:07 PM

حجم الخط

- Aa +

انطلاق فعاليات مؤتمر دبي للسلع الثمينة بمشاركة أكثر من 400 مندوب

يبحث "مؤتمر دبي للسلع الثمينة" الذي انطلقت فعالياته اليوم في فندق العنوان بدبي مارينا المواضيع الرئيسية التي تحدد ملامح الصناعة العالمية وسط تزايد حالة عدم اليقين.

انطلاق فعاليات مؤتمر دبي للسلع الثمينة بمشاركة أكثر من 400 مندوب

يبحث "مؤتمر دبي للسلع الثمينة" الذي انطلقت فعالياته اليوم في فندق العنوان بدبي مارينا المواضيع الرئيسية التي تحدد ملامح الصناعة العالمية وسط تزايد حالة عدم اليقين.

 

ويستقطب المؤتمر - الذي ينظمه مركز دبي للسلع المتعددة - أكثر من 400 مندوب من مختلف أجزاء سلسلة القيمة من بينهم ممثلو شركات تعدين ومستثمرون ومهندسون ومديرو أصول وممثلو خدمات مهنية.

 

 

وركزت الكلمات الافتتاحية التي ألقاها عتيق نصيب نائب الرئيس التنفيذي الأول لغرفة تجارة وصناعة دبي وجاوتام ساشيتال الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة ونجيب العلي المدير التنفيذي لدبي اكسبو 2020 على مكانة دبي كمركز تجاري يربط الأسواق التقليدية في الغرب مع الاقتصادات الصاعدة مثل الصين والهند والشرق الأوسط وتركيا، وفقا لوكالة أنباء الإمارات.

 

 

وينظم المؤتمر تحت عنوان "ربط الأسواق والحقبة الجديدة للتجارة العالمية" للبحث في أكثر الموضوعات صلة بهذه الصناعة وتتركز المناقشات حول كيفية تأثير التحولات في الجغرافيا السياسية على التدفقات التجارية للمعادن الثمينة.

 

 

وتتطرق حلقات النقاش وورش العمل - التي تعقد خلال اليومين - إلى موضوعات مختلفة تشمل أهمية العلامات التجارية في صناعة المعادن الثمينة العالمية وتطبيقات "المعيار الشرعي العالمي للذهب" والآثار المترتبة على فرض الضرائب على الذهب في المراكز العالمية وفجر حقبة جديدة في صناعة السبائك العالمية.

 

 

وقال أحمد بن سليم الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة " إن النجاح المستمر لمؤتمر دبي للمعادن الثمينة دليل على مكانة دبي باعتبارها صانع سوق رئيسيا لصناعات الذهب والمعادن الثمينة " .

 

 

وأضاف " إنه وتماشيا مع طموحات الإمارة بأن تكون بوابة عالمية لتجارة السلع فإننا نواصل الاستفادة من خبرتنا وموقعنا الاستراتيجي بين الغرب والشرق والشمال والجنوب من أجل توفير بيئة على مستوى عالمي للتجارة " .

 

 

ولفت إلى أنه وبالنظر إلى الصناعة الأوسع لا تزال أمامنا الآن أكثر من أي وقت مضى مسؤولية جماعية لتعزيز الشفافية والكفاءة مع الاستفادة من أحدث الابتكارات التكنولوجية مثل بلوك تشاين.

 

 

ونوه إلى أنه وفي ظل العديد من الأحداث غير المسبوقة والمؤثرة على المشهد العالمي يعتبر مؤتمر دبي للمعادن الثمينة منصة عظيمة لتبادل المعلومات بين أصحاب المصلحة في الصناعة.

 

 

وشهد افتتاح مؤتمر دبي للمعادن الثمينة إعلانا رسميا من قبل بورصة دبي للذهب والسلع عن البدء بتداول عقود شانغهاي الآجلة للذهب على منصة بورصة دبي للذهب والسلع بالتعاون مع بورصة شنغهاي للذهب،  وللمرة الأولى ستتاح للمستثمرين العالميين والإقليميين الفرصة لتداول وتخليص عقود ذهب مقيمة باليوان خارج الصين.

 

 

ويفتح تقديم عقود شنغهاي الآجلة للذهب رابطة تجارية حيوية ما يتيح الوصول العالمي إلى أكبر أسواق الذهب في العالم حيث أن إدارج عقود شنغهاي الآجلة للذهب سيعزز تجارة المعادن الثمينة بين الصين ودولة الإمارات والتنمية والتعاون الاقتصاديين بين البلدين عبر ربط المستثمرين العالميين بأكبر سوق للسبائك يضم أكثر من 10 ملايين عميل مؤسسي و8,3 مليون عميل فردي و55 من خزائن الذهب المعتمدة.

 

 

وشهد اليوم الأول من المؤتمر نقاشا حول مستقبل المعادن الثمينة بما في ذلك جلسات رئيسية حول الابتكار التكنولوجي.

 

 

وأبرزت مناقشات اليوم الأول حاجة أصحاب المصلحة عبر سلسلة القيمة إلى النظر في كيفية تأثير هذه القضايا عليهم وعلى أعمالهم مع ضمان أن يعملوا ضمن بنية تحتية مالية ومادية متينة تتيح لهم التجارة بثقة.