لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 26 Apr 2017 12:45 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تدشن أكبر مناجم الذهب في المملكة

منجم الدويحي هو أكبر مناجم الذهب في السعودية ويتوقع أن يبلغ متوسط الطاقة الإنتاجية السنوية له 180 ألف أوقية من الذهب الصافي وتبلغ مساحته حوالي كيلو متر مربع

السعودية تدشن أكبر مناجم الذهب في المملكة

(أريبيان بزنس/ وكالات) - دشن الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة مكة ومستشار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أمس الاثنين مشروع منجم ومصنع الدويحي للذهب التابع لشركة التعدين العربية السعودية (معادن) ومشاريع البنية الأساسية للتعدين في مكة المكرمة.

 

ويعد منجم الدويحي أكبر مناجم الذهب في السعودية، ويتوقع أن يبلغ متوسط الطاقة الإنتاجية السنوية له 180 ألف أوقية من الذهب الصافي وتبلغ مساحته حوالي كيلو متر مربع.

 

وكانت وزارة الطاقة السعودية قالت، يوم السبت الماضي، إن منجم الدويحي في محافظة الخرمة بمنطقة مكة المكرمة سيشكل رافداً جديداً لاقتصاد الوطن، دون أن تخوض في مزيد من التفاصيل.

 

ويبلغ حجم إنتاج السعودية من الذهب خلال الفترة من العام 2011 حتى 2014، وفق آخر إحصاءات معلنة، نحو 750 ألف أوقية (23.3 ألف كيلوغرام)، بمعدل سنوي يبلغ نحو 150 ألف أوقية.

 

ووفقاً لبيانات الهيئة العامة للإحصاء الرسمية، فإن قيمة إنتاج المملكة من الذهب خلال هذه الفترة تجاوز 824 مليون دولار (3 مليارات ريال)، وبمتوسط سنوي يبلغ 165 مليون دولار (حوالي 600 مليون ريال)، بحسب متوسط سعر أوقية الذهب في الأسواق العالمية خلال الفترة نفسها، البالغ 1100 دولار للأوقية (4125 ريالاً).

 

ويتبع المنجم لشركة التعدين العربية السعودية (معادن) التي تحتكر نشاط التعدين في المملكة، وهي مدرجة في البورصة المحلية ومملوكة من قبل الحكومة بنسبة 65 بالمئة.

 

 

وتستهدف "معادن" -أكبر شركة تعدين في المملكة العربية السعودية- زيادة إنتاجها من الذهب من 200 ألف أونصة حالياً إلى 500 ألف أونصة في 2020.

 

وتعمل السعودية وفقاً لرؤية 2030 المعلنة يوم 25 من أبريل/ نيسان الماضي، على أن يصبح قطاع التعدين إحدى ركائز الاقتصاد الوطني، إضافة إلى قطاعي البترول والبتروكيميائيات، وأن يُسهمَ في الناتج المحلي الإجمالي بما يصل إلى 240 مليار ريال (64 مليار دولار).