لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 25 Apr 2017 09:57 AM

حجم الخط

- Aa +

المهيري : السياحة قاطرة النمو بالإمارات في مرحلة ما بعد النفط

أعلن محمد خميس المهيري وكيل وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات أن نسبة المساهمة الإجمالية للقطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي لعام 2016، بلغت أكثر من 12.1%، ومن المتوقع أن تزيد هذه النسبة بمعدل 4.9% خلال السنوات العشر المقبلة.

المهيري : السياحة قاطرة النمو بالإمارات في مرحلة ما بعد النفط
محمد خميس المهيري وكيل وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات

أعلن محمد خميس المهيري وكيل وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات أن نسبة المساهمة الإجمالية للقطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي لعام 2016، بلغت أكثر من 12.1%، ومن المتوقع أن تزيد هذه النسبة بمعدل 4.9% خلال السنوات العشر المقبلة.
وقال المهيري أنه بحسب تقرير مجلس السياحة والسفر العالمي يوفر القطاع السياحي نحو 617 ألف فرصة عمل في مختلف إمارات الدولة، تمثل 10.4% من إجمالي قوة العمل، ويتوقع أن تزيد هذه المساهمة بنسبة 1.8% خلال العام الجاري.
وأضاف أن إجمالي الاستثمارات السياحية في الإمارات بلغ 26.2 مليار درهم، ما يعادل 7% من إجمالي الاستثمارات بالدولة خلال عام 2016، ومن المتوقع أن تصل إلى 74.5 مليار درهم بحلول عام 2027، موضحاً أن عدد زوار الإمارات في عام 2016 حقق نمواً نسبته 5.5% مقارنة بالعام السابق له، حيث وصل إلى 24.8 مليون زائر، أنفقوا نحو 110 مليارات درهم، ويتوقع أن يرتفع هذا الإنفاق إلى 113.4 مليار درهم خلال العام الجاري. كما تشير التوقعات إلى ارتفاع أعدادهم إلى 31.45 مليون زائر في عام 2027، بمعدل إنفاق يبلغ 184 مليار درهم.
وقال المهيري: "إن استضافة دولة الإمارات للمنتدى الوزاري لمنظمة السياحة العالمية في إطار احتفالات العالم بإعلان الأمم المتحدة سنة 2017 لتكون السنة الدولية للسياحة المستدامة في سبيل التنمية، تعكس حرصنا الأكيد على أن نكون جزءاً فاعلاً من الجهود العالمية لترسيخ مبادئ السياحة الخضراء والمستدامة، وإقامة شراكات ناجحة على المستويين الحكومي والخاص في هذا المجال، وتكريس السياحة لتكون قاطرة حيوية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030".
وكان المهيري يتحدث أمام ا المنتدى الوزاري لمنظمة السياحة العالمية وملتقى سوق السفر العربي، الذي نظمته وزارة الاقتصاد بالتعاون مع المنظمة أمس .
وأضاف المهيري أن السياحة أثبتت نفسها كإحدى الركائز الرئيسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في مختلف الدول، وإن هذا القطاع ما يزال يشهد نمواً متزايداً عاماً بعد عام، وتدخل في نطاقه كل فترة مدن ومقاصد سياحية جديدة ومتميزة، حيث باتت تساهم بنحو 10% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، وتستحوذ على أكثر من 9% من القوى العاملة في العالم، وعلى 30% من صادرات الخدمات، و7% من إجمالي الصادرات العالمية.