لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 25 Apr 2017 10:00 AM

حجم الخط

- Aa +

نزاهة السعودية: 111 قضية فساد مسؤولين حكوميين أمام الجهات الرقابية

الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في السعودية أحالت خلال العام الماضي 111 قضية شبهة فساد واستغلال نفوذ لمسؤولين حكوميين إلى الجهات الرقابية لاتخاذ القرارات التأديبية

نزاهة السعودية: 111 قضية فساد مسؤولين حكوميين أمام الجهات الرقابية

(أريبيان بزنس/ وكالات) - أحالت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في السعودية (نزاهة) خلال العام الماضي 111 قضية شبهة فساد واستغلال نفوذ لمسؤولين حكوميين إلى الجهات الرقابية لاتخاذ القرارات التأديبية.

 

ونقلت صحيفة "الحياة" السعودية عن مصادر مطلعة إن القضايا التي أحالتها "نزاهة" تتعلق بارتكاب جرائم استغلال نفوذ الوظيفة لمصلحة شخصية، والتزوير في محررات رسمية، وتبديد المال العام، وسوء الاستعمال الإداري، والتحايل بقصد إخفاء الجريمة.

 

وقالت المصادر إن "نزاهة" تمكنت من استرداد مبالغ بليونية كبيرة جراء اختلاسات وجرائم فساد، لافتة إلى أنها استعادت العام الماضي 463 مليون ريال (حوالي 123 مليون دولار) تم اختلاسها من عاملين في جهات حكومية عدة.

 

وذكرت الصحيفة اليومية أن "نزاهة" انتهت أخيراً من إجراءات الرصد النظامية لتجاوزات لمسؤول في إحدى الجامعات، استغل نفوذه في توظيف أقربائه وأزواج بناته في مناصب قيادية بالجامعة، فيما توقعت مصادر في "نزاهة" أن ترفع نتائج تحرياتها وتحقيقاتها إلى المقام السامي خلال أيام.

 

وكانت "نزاهة" رفعت إلى المقام السامي (العاهل السعودي)، في أواخر 2016، تقارير عن استغلال عدد من الوزراء والمسؤولين التنفيذيين السلطة لمصالح شخصية ولتوظيف مواطنين برواتب عالية، والتي ظهر لها من واقع تحرياتها وتحقيقاتها وما قُدم لها من أوراق ووثائق؛ فضلاً عن عدم التزام 10 وزارات في بعض حالات التعاقد بواحدٍ أو أكثر من الضوابط والشروط النظامية اللازمة للتعاقد.

 

والوزارات العشر هي الإسكان، الاقتصاد والتخطيط، الشؤون البلدية والقروية، الصحة، النقل، الثقافة والإعلام، التجارة والاستثمار، العدل، العمل والتنمية الاجتماعية، الاتصالات وتقنية المعلومات.

 

وكان العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود كان قد وجه، قبل حوالي أربع سنوات، بإنشاء جهاز خاص بمكافحة الفساد باسم الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) إلا أن هذا الجهاز الحكومي الذي كان يحظي بدعمه الشخصي لم يتمكن من الحد من الفساد المستشري في أجهزة الدولة.

 

وكانت "نزاهة" قد رفعت للملك الراحل والملك الحالي عدة تقارير حول تجاهل وزارات لاستفساراتها وتقصيرها في أعمالها، ولم يتم، لاحقاً، الإعلان عما آلت إليه تلك التقارير رغم حماسة "نزاهة" في بداية انطلاق أعمالها بمكافحة الفساد "سواءً ارتبط برؤوس كبيرة أم صغيرة". كما كانت قد أعلنت إخضاع الوزراء والمديرين ومسوؤلي الدولة لإقرار ذمة مالية، وجميع ذلك لم يحدث.

 

وتهدف (رؤية السعودية 2030) أو (رؤية المملكة 2030) -التي أقرها مجلس الوزراء السعودي عليها في يونيو/حزيران 2016، إلى تحرير اقتصاد المملكة من الاعتماد الكثيف على النفط وتشمل إصلاحات جذرية منها خفض الدعم وعمليات بيع لأصول حكومية وفرض ضرائب وخفضاً للإنفاق وتغييراً لطريقة إدارة الدولة للاحتياطيات المالية وتوجها لتعزيز الكفاءة والفعالية ودوراً أكبر لمشاركة القطاع الخاص في التنمية.