لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 24 Apr 2017 09:42 AM

حجم الخط

- Aa +

شوريون سعوديون يتوقعون أن "تنظر القيادة في مكافآتنا التي حسمت"

أعضاء في مجلس الشورى السعودي يتوقعون أن يعيد العاهل السعودي مكافآت أعضاء المجلس التي تم حسمها العام الماضي بعد أن أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود قبل يومين بإعادة البدلات والمزايا المالية لموظفي الدولة المدنيين والعسكريين

شوريون سعوديون يتوقعون أن "تنظر القيادة في مكافآتنا التي حسمت"

(أريبيان بزنس/ وكالات) - توقع أعضاء في مجلس الشورى السعودي (البرلمان) أن يعيد العاهل السعودي مكافآت أعضاء المجلس التي تم حسمها العام الماضي بعد أن أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود قبل يومين بإعادة البدلات والمزايا المالية لموظفي الدولة المدنيين والعسكريين.

 

وأصدر الملك سلمان مساء السبت الماضي أمراً ملكياً يقضي بإعادة جميع البدلات المالية إلى موظفي الدولة من مدنيين وعسكريين بعد أن أمر في العام الماضي بتقليص البدلات المالية لموظفي القطاع العام.

 

وفي سبتمبر/أيلول 2016، خفضت السعودية مرتبات الوزراء ومن في حكمهم 20 بالمئة، وأعضاء مجلس الشورى -وعددهم 150 عضواً- بنسبة 15 بالمئة، وقلصت البدلات المالية لموظفي القطاع العام في أحد أقوى التدابير التي اتخذتها المملكة الغنية بالطاقة لتوفير المال في وقت شهد انخفاضاً في أسعار النفط.

 

وذكرت صحيفة "الحياة" السعودية اليوم الإثنين إن عضو مجلس الشورى الدكتور محمد القحطاني لم يستبعد إعادة النسبة التي حسمت من مكافآت أعضاء مجلس الشورى والوزراء ومن في حكمهم، وأن يتم النظر فيها، مثلها في ذلك مثل البدلات التي أعيد صرفها.

 

وقال "القحطاني" إن "إعادة البدلات والمزايا الأخرى، بأمر خادم الحرمين الشريفين، دليل قاطع على حرصه على ألّا يتضرر المواطن في معيشته، إذ توقفت لأسباب، وعندما زالت الأسباب رأى إعادتها".

 

وتوقع عضو الشورى الدكتور محمد آل ناجي عودة نسبة المحسوم لأعضاء الشورى، وقال "إن إرجاع البدلات لكل الموظفين، بمن فيهم أعضاء مجلس الشورى، متوقع بشمول القرار الملكي الجميع، حتى الوزراء، والذين حسم منهم 20 بالمئة".

 

وفي الوقت ذاته تساءل عضو المجلس عبدالهادي العمري عن عودة المحسوم من رواتب الأعضاء، وقال "سواءً أعادت أم لم تعد فنحن فرحون بمساهمتنا في اقتصاد الدولة، وبقربنا من اتخاذ القرارات، وقال نحن مع الدولة في جميع الأحوال بعودة الـ15 بالمئة المحسومة أو عدمها، بما يعود بالنفع على اقتصاد الدولة".