لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 23 Apr 2017 01:36 PM

حجم الخط

- Aa +

فيديو: السعودية تكشف موعد عودة صرف البدلات والمكافآت

وزير المالية السعودي يكشف عن موعد بدء إعادة صرف البدلات والمكافآت لموظفي الدولة المدنيين والعسكريين موضحاً المزايا التي ستعود على الاقتصاد السعودي والمواطن بعد تطبيق القرار الملكي بإعادة صرف البدلات والمكافآت إلى ما كانت عليه

فيديو: السعودية تكشف موعد عودة صرف البدلات والمكافآت
وزير المالية السعودي محمد الجدعان

(أريبيان بزنس/ وكالات) - كشف وزير المالية السعودي محمد الجدعان عن موعد بدء إعادة صرف البدلات والمكافآت لموظفي الدولة المدنيين والعسكريين موضحاً المزايا التي ستعود على الاقتصاد السعودي والمواطن بعد تطبيق القرار الملكي بإعادة صرف البدلات والمكافآت إلى ما كانت عليه.

 

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أصدر مساء أمسي السبت مرسوماً ملكياً يقضي بإعادة جميع البدلات المالية إلى موظفي الدولة من مدنيين وعسكريين بعد استقطاعها، أواخر العام الماضي، في إطار إجراءات تقشفية في المملكة التي تضررت جراء هبوط أسعار النفط منذ العام 2014.

 

وفي اتصال هاتفي مع قناة "العربية" السعودية، قال "الجدعان" إن إعادة صرف البدلات والمكافآت لموظفي الدولة ستكون بنهاية شهر مايو/أيار المقبل مع تعديل المرتبات، متوقعاً أن يظهر الأثر المباشر لهذا القرار في الربع الثالث أو الرابع من العام.

 

وأضاف الوزير أن قرار إعادة البدلات والمكافآت سينعش الاقتصاد السعودي وسيزيد الثقة فيه، وسيسهم في توفير السيولة المالية التي سترفع مستوى القوة الشرائية، مشيراً إلى عدم إمكانية إبراز الأثر على السوق المالية؛ لأنها خاضعة للعرض والطلب.

 

وعن عودة صرف البدلات بعد نحو خمسة أشهر من إيقافها، قال "الجدعان" إن القرار السابق كان يحوي مادة تنص على إمكانية عودة النظر في وقف صرف البدلات؛ إذا حدث تحسن في الوضع الاقتصادي.

 

وفي سبتمبر/أيلول 2016، خفضت السعودية -أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- مرتبات الوزراء 20 بالمئة وقلصت البدلات المالية لموظفي القطاع العام في أحد أقوى التدابير التي اتخذتها السعودية الغنية بالطاقة لتوفير المال في وقت شهد انخفاضاً في أسعار النفط.

 

وكانت تلك الإجراءات أول تخفيضات فيما يتقاضاه موظفو الحكومة الذين يشكلون نحو ثلثي القوة العاملة في السعودية.

 

وقال مرسوم أمس السبت إن قرارات وقف البدلات كانت رداً على الهبوط الحاد في سعر النفط المصدر الرئيسي لعائدات الدولة، وإن هذه الإجراءات ساعدت السعودية على بدء تحقيق الأهداف التي تم تحديدها في برنامجها الإصلاح الاقتصادي (رؤية المملكة 2030) الذي يتضمن تحسين عائدات الدولة والحد من عجز الميزانية.

 

وأمس السبت، قال وزير الدولة محمد آل الشيخ إن ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الذي يرأس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، أوصى بإعادة المخصصات بعد إجراء مراجعة رسمية وعقب أداء أفضل من المتوقع للميزانية في الربع الأول من 2017.

 

وأضاف "آل الشيخ" أن الحكومة أجرت مراجعة للإجراءات التي اتخذت في الخريف فيما يتعلق ببدلات موظفي القطاع العام. وأوضح أن الإجراءات التي اتخذت خلال العامين الماضيين أدت إلى تحسن قوي في الوضع المالي للحكومة.

 

وقال أحمد الخليفي محافظ مؤسسة النقد السعودي (البنك المركزي)، أمس السبت، إن احتياطي السعودية من العملة الأجنبية جيد جداً ويشكل 80 في المئة من إجمالي الناتج المحلي وإن العجز التجاري للبلاد قد ينخفض هذا العام بسبب تراجع الواردات.

 

وأضاف الخليفي لقناة "الإخبارية" الحكومية "من المتوقع انخفاض عجز ميزان الحساب الجاري هذا العام وربما تسجيل فائض... هذا يعود بشكل رئيسي لانخفاض الواردات ولارتفاع قيمة الصادرات النفطية ثانياً".

 

وعبر آل الشيخ عن اعتقاده أن هذه الخطوة ستعزز الشعور الإيجابي مع تعافي الطلب المحلي على خلفية زيادة دخل الموظفين الحكوميين.

 

وقال نائب وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي محمد التويجري، أمس السبت، إن المملكة خفضت العجز في الربع الأول من 2017 بمقدار يزيد على النصف بفضل ترشيد الإنفاق.

 

وأضاف "الحقيقة الربع الأول المصروفات كانت أقل من المتوقع. العجز الذي توقعناه في بداية العام 54 ملياراً والذي تحقق 26 مليار ريال. هذه خطوة ممتازة جداً. ترشيد الإنفاق في عام 2016 حقق 80 مليار ريال".

 

لمشاهدة الاتصال الهاتفي للوزير محمد الجدعان عل قناة "العربية" يرجى الضغط هنا