لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 9 Oct 2016 02:32 PM

حجم الخط

- Aa +

انطلاق فعاليات القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي غداً في دبي

 تنطلق غداً الثلاثاء في دبي فعاليات الدورة الثالثة من القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي 2016 والتي تستمر لمدة يومين بتنظيم من غرفة تجارة وصناعة دبي بالتعاون مع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي وبالشراكة مع تومسون رويترز.

انطلاق فعاليات القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي غداً في دبي
فعاليات الدورة الثالثة من القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي بتنظيم من غرفة تجارة وصناعة دبي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تنطلق غداً الثلاثاء في دبي فعاليات الدورة الثالثة من القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي 2016 والتي تستمر لمدة يومين بتنظيم من غرفة تجارة وصناعة دبي بالتعاون مع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي وبالشراكة مع تومسون رويترز.

 

ويشارك في القمة هذا العام أكثر من 3000 من القادة وصناع القرار والخبراء والمختصين في مختلف القطاعات الاقتصادية، إلى جانب نخبة من الأكاديميين في أكبر الجامعات والمؤسسات الأكاديمية في كافة دول العالم، وفقا للمكتب الإعلامي لحكومة دبي.

 

وستشهد قمة هذا العام كلمة تلقيها فخامة أمينة غريب، رئيسة جمهورية موريشيوس، كما تتضمن قائمة المتحدثين الرئيسيين كل من معالي عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية، وسعادة كيارا أبيندينو، عمدة مدينة تورينو الإيطالية، وسعادة الدكتور محمد الهاشل، محافظ بنك الكويت المركزي.

 

وتهدف القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي، والتي تعتبر المنتدى الأول من نوعه في المنطقة إلى تعزيز مكانة دبي كعاصمة للاقتصاد الإسلامي وتأكيد دورها في جذب الاستثمارات العالمية وتحقيق تنمية مستدامة عبر  تقديم منصة متكاملة لصناع القرار والمختصين لمناقشة أهم القضايا والتوجهات الحالية لقطاع الاقتصاد الإسلامي في المنطقة والعالم.

 

وتسلط القمة الضوء كذلك على دور الاقتصاد الإسلامي في التنمية المجتمعية المستدامة وكيف يمكن للاقتصاد المساهمة في تحسين حياة الناس.

 

 

كما تسعى القمة إلى دعم تطوير نموذج اقتصادي متوازن وعادل يقدم حلولاً مبتكرة ومتميزة تسهم في تسارع النمو على كافة الصُعد، حيث تتضمن ست جلسات رئيسية تناقش عدة مواضيع عامة أبرزها المتغيرات العالمية التي تشكل الاقتصاد الإسلامي وموضوعات مختصة بعدة مجالات أخرى مثل الصكوك.

 

وعلى مدى يومين، تتطرق جلسات القمة إلى العديد من الموضوعات، بما فيها الاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وسوق الصيرفة الإسلامية والصكوك، وقطاع المنتجات الحلال، إلى جانب قطاع الأزياء الإسلامية، وغيرها من الموضوعات ذات الصلة بجوانب الاقتصاد الإسلامي المختلفة، ودورها في إيجاد حلول عملية ومستدامة للتحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي، بما يسهم في إرساء نموذج اقتصادي متميز، ومحفز  لبناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة.