لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 5 Oct 2016 05:33 PM

حجم الخط

- Aa +

إطلاق أكبر مشروع للألواح الشمسية في الشرق الأوسط ضمن مبادرة "شمس دبي"

  تم اليوم في دبي إطلاق أكبر مشروع لتركيب الألواح الشمسية الكهروضوئية على أسطح المباني في الخليج ومنطقة الشرق الأوسط.

إطلاق أكبر مشروع للألواح الشمسية في الشرق الأوسط ضمن مبادرة "شمس دبي"

تم اليوم إطلاق أكبر مشروع لتركيب الألواح الشمسية الكهروضوئية على أسطح المباني في الخليج ومنطقة الشرق الأوسط عبر تركيب 88 ألف لوحة شمسية على أسطح المباني التابعة لموانئ دبي العالمية في المنطقة الحرة لجبل علي وفي ميناء راشد. 


وفقا لوكالة أنباء الإمارات، شهد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي المؤتمر الذي عقد في منصة الترشيد؛ إحدى فعاليات الدورة الـ 18 من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة /ويتيكس 2016/ .

 

 

وأعلن كل من سعادة سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي وسعادة سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية اطلاق المشروع خلال مؤتمر صحفي بحضور كل من المهندس حسين لوتاه مدير عام بلدية دبي وسعادة أحمد الشعفار الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور" وسعادة محمد عبدالله أهلي مدير عام هيئة دبي للطيران المدني.

 

 

وقال سعادة سعيد محمد الطاير "يسعدنا اليوم الإعلان عن إطلاق أكبر مشاريع مبادرة /شمس دبي/ من قبل المتعاملين بالتعاون مع موانئ دبي العالمية بما يعزز جهودنا نحو تحقيق مبادرة دبي الذكية التي أطلقها صاحب السمو بهدف جعل دبي المدينة الأذكى والأسعد في العالم ومواصلة بناء اقتصاد أكثر اخضراراً لتحقيق رؤية الإمارات 2021 الهادفة إلى توفير بيئة مستدامة من حيث جودة الهواء والمحافظة على الموارد الطبيعية وزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة وتطبيق التنمية الخضراء في دبي وكذلك خطة دبي 2021 لتكون دبي مدينة ذكية ومتكاملة ومتصلة مستدامة في مواردها وذات عناصر بيئية نظيفة وصحية ومستدامة."

 

 

 

ومن جانبه قال سعادة سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية" يعكس برنامج موانئ دبي العالمية للطاقة الشمسية التزامنا بتطبيق الحلول الذكية التي تمكننا من المساهمة في دعم نمو الإمارات ودبي الاقتصادي واستدامة مواردنا والاستخدام الامثل لها بشكل يحافظ على البيئة تماشيا مع استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 وانسجاما مع رؤية قيادتا الرشيدة ببناء اقتصاد أخضر مستدام .

 

 

واضاف "في إطار استعدادنا لمعرض إكسبو 2020 دبي الذي تشكل الاستدامة إحدى أهم ركائزه نسابق الزمن للعب دورنا الحيوي في إنجاحه ويأتي تطبيق هذا المشروع اسهاماً منا في تسليط الضوء على هذا المفهوم المبتكر وعلى التوجه الاستراتيجي لدبي لتكون الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم."

 

 

وتضم المرحلة الأولى التي بدأ العمل بها مؤخرا تركيب الألواح الشمسية الكروضوئية على أسطح 22 مبنى تضم مباني المكاتب والمستودعات ومواقف السيارات في المنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" وميناء راشد لإنتاج 22 ميجاوات في الذروة.

 

 

ومع انتهاء المرحلة الأولى في عام 2017 سيساهم المشروع بتوفير ما يكفي من الطاقة النظيفة لنحو 3 آلاف منزل سنوياً إضافة إلى تخفيض انبعاث / 22/ ألف طن من الكربون سنوياً أي ما يعادل إبعاد /4500 / سيارة عن الطرقات. كما ستزود الألواح الشمسية /مباني "جافزا" المتصلة بالنظام بأكثر من /40بالمائه / من الطاقة التي تحتاجها.

 

 

وسيكون لهذا المشروع فوائد بيئية كبيرة وهو جزء من التزام "موانئ دبي العالمية" بالريادة في مجال الاستدامة وتعزيز نمو الاقتصاد الأخضر واستدامته.

 

 

أما المرحلة الثانية من المشروع فسوف تغطي المزيد من المباني في جافزا وتنتج بين 30-40 ميجاوات في حين أن المرحلة الثالثة تحمل آفاقا واسعة لموانئ دبي العالمية لتطبيق هذا المشروع عبر محفظة أعمالها العالمية والتي تضم / 77 / محطة بحرية وبرية في أكثر من 40 بلداً.

 

 

وتسمح مبادرة "شمس دبي" لأصحاب المباني بتركيب ألواح كهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وتقوم الهيئة بربطها مع شبكة الكهرباء في دبي حيث يتم استخدام الطاقة التي يتم إنتاجها داخلياً مع تحويل الفائض إلى شبكة الهيئة وإجراء مقاصة بين وحدات الطاقة الكهربائية المنتجة والمستهلكة.