لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 27 Oct 2016 03:40 PM

حجم الخط

- Aa +

القطرية ستدرس بعناية بنوداً أوروبية مزمعة بشأن المنافسة العادلة

الخطوط القطرية تتوقع أن تستغرق المحادثات مع الاتحاد الأوروبي بشأن اتفاقات جديدة لخدمات النقل الجوي عدة سنوات كما قالت بأنها ستركز على ضمان ألا تتسبب بنود مزمعة للاتحاد بشأن المنافسة العادلة في الإضرار بها

القطرية ستدرس بعناية بنوداً أوروبية مزمعة بشأن المنافسة العادلة

(رويترز) - تتوقع الخطوط الجوية القطرية أن تستغرق المحادثات مع الاتحاد الأوروبي بشأن اتفاقات جديدة لخدمات النقل الجوي عدة سنوات، وقالت الشركة إنها ستركز على ضمان ألا تتسبب بنود مزمعة للاتحاد بشأن المنافسة العادلة في الإضرار بها.

 

وقال أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للشركة، خلال مؤتمر لقطاع الطيران، في أمستردام "مازلنا في المراحل المبكرة للمفاوضات مع الاتحاد الأوروبي وأحد المجالات التي تثير اهتمامنا بوجه خاص هي بنود المنافسة العادلة".

 

وأضاف "نتوقع أن نستغرق وقتاً طويلاً في استكشاف ما يعنيه هذا ونرغب في التأكد من أنها ليست منحازة".

 

وكانت المفوضية الأوروبية قالت العام الماضي إنها ترغب في إبرام اتفاقات للنقل الجوي على مستوى أوروبا مع عدد من الدول بينها الصين وتركيا والإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر. وأضافت أنها تتطلع لإدراج أحكام للمنافسة العادلة وأنها قد تبحث تدابير لمعالجة الممارسات غير العادلة خارج الاتحاد.

 

وتحدد مثل هذه الاتفاقات التي تجري على أساس ثنائي في الوقت الحالي وجهات ومعدلات رحلات شركات الطيران الأجنبية من وإلى الاتحاد الأوروبي.

 

وقال "الباكر" إنه يرحب بالمحادثات مع الاتحاد الأوروبي التي يأمل في أن تفتح الأسواق بالكامل أمام الخطوط القطرية، لكنه يشعر بالقلق من استغلالها لتمرير سياسات حماية تجارية.

 

وقال للمؤتمر "لا أمانع عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع الجميع بشكل عادل، لكن حينما تستهدف شركات الطيران الخليجية وآسيا وتركيا فهذا يثبت أن أمثالي مستهدفون".