لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 23 Oct 2016 12:07 PM

حجم الخط

- Aa +

سائق هندي متورط في قضية غسيل أموال بقيمة 14 مليار ريال في السعودية

سائق هندي متورط في قضية غسيل أموال بقيمة 14 مليار ريال في السعودية ويصف محققون القضية بأنها أكبر قضية غسيل أموال في المملكة

سائق هندي متورط في قضية غسيل أموال بقيمة 14 مليار ريال في السعودية

قادت تحقيقات هيئة التحقيق والادعاء العام السعودية إلى كشف تورط مقيم هندي يعمل سائقاً خاصاً لدى أسرة سعودية في قضية غسيل أموال بقيمة 14 مليار ريال ومتهم فيها 16 شخصاً.

 

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية أن السائق الهندي اعترف خلال استجوابه من "الهيئة" بتهمة تهريب الأموال إلى خارج المملكة، بالتعاون مع المتهمين الآخرين، مؤكداً عدم معرفة الأسرة التي يعمل لديها بنشاطه المشبوه. وقال أيضاً إنه كان يتسلم الأموال بعد تلقيه اتصالات على جواله من عمال، ومن ثم يقوم بتسليمها إلى عامل هندي آخر في حي الرويس بجدة.

 

وقال السائق إن المبالغ التي يستلمها كانت ملفوفة بأكياس بلاستيكية وتتراوح بين 50 و60 ألف ريال، وأن أشخاصاً من جنسيات متنوعة كانوا يتصلون على جواله عن طريق شخص آخر تم التنسيق معه مسبقاً، وهو أحد المتورطين في جمع تلك الأموال، مؤكداً أنه كان يتسلم الأموال من 3 أو 4 أشخاص على مدار ثلاثة أيام في الأسبوع. وأفاد بأنه يعمل منذ حوالي 50 يوماً في استلام هذه الأموال مقابل أخذ عمولة 3500 ريال في الشهر من الشخص المتفق معه على جمع تلك الأموال وإيصالها إليه.

 

وأكد المصدر العدلي أنه بعد استدعاء كفيل السائق المتهم، أبدى أمام هيئة التحقيق والادعاء العام عدم معرفته بما يقوم به سائقة الخاص، موضحاً أنه طيلة فترة عمله التي استغرقت عاماً كاملاً لم ير عليه ما يثير الشك.

 

ووجه الادعاء العام للسائق تهمة المشاركة في غسل الأموال ونقلها لآخرين، وهو يعلم أن هذه الأموال مجهولة المصدر.

 

وقال المصدر إن ما ارتكبه السائق مخالف لنظام مكافحة غسل الأموال في المملكة، وفقا للمادة الثانية التي تنص على إدانة مرتكبي جريمة غسل الأموال، وكل من قام بإجراء أي عملية لأموال ومتحصلات مع علمه بأنها ناتجة عن نشاط إجرامي أو مصدر غير شرعي أو غير نظامي، ونقل الأموال أو متحصلات اكتسابها أو استخدامها أو حفظها أو تلقيها أو تحويلها، مع علمه بأنها ناتجة من نشاط إجرامي أو مصدر غير مشروع أو غير نظامي.

 

وكانت ذات الصحيفة قد تحدثت في مطلع أكتوبر/تشرين الأول الجاري عن القضية وقالت إن 15 متهماً من جنسيات مختلفة تورطوا في عملية غسيل الأموال في قضيتين منفصلتين وسيتم عرض المتهمين على المحكمة خلال الشهر الجاري دون أن تذكر تفاصيلاً إضافية حول القضيتين ومدى ارتباطهما ببعض إلا أنها نقلت عن محققين في هيئة التحقيق والادعاء العام وصفهما بأنهما من أكبر قضايا الأموال التي تم ضبطها في المملكة.