لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 13 Oct 2016 02:13 PM

حجم الخط

- Aa +

هيا بنت الحسين تبحث مع بابا الفاتيكان جهود مكافحة الجوع العالمية

التقت سمو الأميرة هيا بنت الحسين، رئيسة مجلس إدارة المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، بصفتها سفيرة الأمم المتحدة للسلام، في الفاتيكان اليوم البابا فرانسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، وذلك في إطار زيارة رسمية تستمر ليوم واحد للعاصمة الإيطالية روما.

هيا بنت الحسين تبحث مع بابا الفاتيكان جهود مكافحة الجوع العالمية

التقت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، رئيسة مجلس إدارة المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، بصفتها سفيرة الأمم المتحدة للسلام، في الفاتيكان اليوم البابا فرانسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، وذلك في إطار زيارة رسمية تستمر ليوم واحد للعاصمة الإيطالية روما.

 

 

وبناءً على توجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتقديم معونات عاجلة إلى هايتي لمساعدة ضحايا إعصار ماثيو وتقديم سموه لطائرة خاصة لحمل تلك المعونات إلى الجزيرة الواقعة في البحر الكاريبي، وفقا لوكالة أنباء الإمارات.

 

 

قامت سموها كذلك بمرافقة شحنة الإغاثة العاجلة التي انطلقت من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي وذلك خلال توقف الطائرة التي تحمل الشحنة في مطار روما متوجهة إلى مدينة بورتو برنس في هايتي، وذلك لإشراف سموها بصفة شخصية على توزيع المعونات وهي عبارة عن 90 طناً من مواد الإغاثة العاجلة، للمتضررين من إعصار ماثيو الذي اجتاح البلاد مؤخراً مُخلِّفاً أعداداً كبيرة من القتلى ودماراً واسعاً وتسبب في تلف ما يقارب من 80% من المحاصيل الزراعية هناك.

 

 

 

وخلال اللقاء مع البابا فرانسيس، تطرق النقاش لبحث الجهود العالمية المبذولة في مجال مكافحة الجوع الذي أضحى يهدد ملايين البشر في مناطق مختلفة من العالم، وسبل تخفيف معاناة المجتمعات الأقل حظاً، وذلك في إطار الاهتمام المشترك بأهمية إيجاد الحلول الناجعة للقضاء على تلك المشكلة التي باتت من أعظم المشاكل التي يواجهها العالم وتنعكس سلباً على جهود التنمية في تلك المجتمعات.

 

 

 

واستعرضت سموها خلال اللقاء الجهود الحثيثة التي تقوم بها دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال مكافحة الفقر على الصعيد الدولي في ضوء الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة بتقديم يد العون لكافة المناطق الأقل حظاً من خلال العديد من المبادرات والمشاريع.

 

 

وقد نوهت صاحبة السمو بالإسهامات الكبيرة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في هذا الصدد والعناية الكبيرة التي يوليها سموه لمجال العمل الإنساني بصفة عامة وعلى كافة الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية، مع إطلاق سموه العديد من المبادرات التي طالت بآثارها الإيجابية الملايين في مناطق متفرقة حول العالم.