لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 10 Oct 2016 12:33 PM

حجم الخط

- Aa +

تصاعد الخلاف المصري السعودي وقطع إمدادات نفط أرامكو

 بعد القرار المصري بالتصويت على القرار الروسي الأمر الذي اثار غضب المملكة العربية السعودية، ومندوبها عبد الله المعلمي، نقلت رويترز عن الأخير انتقاده تصويت مصر لصالح المشروع الروسي وقال إن التصويت غرد النص عبر تويتر في مجلس الأمن، وعبر عن ألمه أن يكون موقف السنغال وماليزيا أقربَ إلى الموقف العربي.

تصاعد الخلاف المصري السعودي وقطع إمدادات نفط أرامكو
مندوب السعودية عبد الله المعلمي

 بعد القرار المصري بالتصويت على القرار الروسي الأمر الذي اثار غضب المملكة العربية السعودية، ومندوبها عبد الله المعلمي، نقلت رويترز عن الأخير انتقاده تصويت مصر لصالح المشروع الروسي ، وعبر عن ألمه أن يكون موقف السنغال وماليزيا أقربَ إلى الموقف العربي.

 

يعد هذا أول نقد رسمي سعودي للقاهرة بعد أن شهدت مواقفها تحولات وابتعاد عن الموقف  المتوافق مع السعودية حول القضايا المشتركة وخاصة الشأن السوري، مقابل تقارب  مصري مع روسيا في قرارات مجلس الأمن. وفي تطور لافت بدأت بوادر الأزمة بين البلدين في قطع شركة أرامكو امدادات الوقود عن مصر وقال مسؤول حكومي في مصر يوم الاثنين لرويترز إن أرامكو الحكومية السعودية أكبر شركة نفط في العالم أبلغت الهيئة العامة للبترول المصرية شفهيا في مطلع اكتوبر تشرين الأول بالتوقف عن إمدادها بالمواد البترولية.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه في اتصال هاتفي مع رويترز "أرامكو أبلغت الهيئة العامة للبترول مع بداية الشهر الحالي بعدم قدرتها على إمداد مصر بشحنات المواد البترولية."

ولم يخض المسؤول في أي تفاصيل عن أسباب توقف أرامكو عن تزويد مصر باحتياجاتها البترولية أو المدة المتوقعة.

 

ولم يتسن على الفور لرويترز الاتصال بأرامكو للتعقيب.

كانت السعودية وافقت على إمداد مصر بمنتجات بترولية مكررة بواقع 700 ألف طن شهريا لمدة خمس سنوات بموجب اتفاق بقيمة 23 مليار دولار بين شركة أرامكو السعودية والهيئة المصرية العامة للبترول جرى توقيعه خلال زيارة رسمية قام بها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لمصر هذا العام.

وبموجب الاتفاق تشتري مصر شهريا منذ مايو أيار من أرامكو 400 ألف طن من زيت الغاز (السولار) و200 ألف طن من البنزين و100 ألف طن من زيت الوقود وذلك بخط ائتمان بفائدة اثنين بالمئة على أن يتم السداد على 15 عاما.

وقال المسؤول لرويترز "مصر ستطرح عددا من المناقصات لشراء احتياجات السوق المحلي من الوقود. هيئة البترول في مصر ستعمل على تدبير أكثر من 500 مليون دولار مع البنك المركزي لشراء الاحتياجات."

وقال تجار لرويترز يوم الاثنين إن الهيئة المصرية العامة للبترول تطلب شراء ما يصل إلى 105 آلاف طن من البنزين 95 اوكتين للتسليم في السويس في نوفمبر تشرين الثاني.

وسبق أن طرحت الهيئة يوم الجمعة مناقصة مستقلة لشراء ما يصل إلى 132 ألف طن من البنزين للتسليم في الإسكندرية في نوفمبر تشرين الثاني