لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 7 Nov 2016 07:25 PM

حجم الخط

- Aa +

محمد بن زايد والأمير تشارلز يشهدان حفل إطلاق عام الثقافة الإماراتية البريطانية 2017

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وصاحب السمو الملكي الأمير تشارلز ولي عهد المملكة المتحدة ترافقه قرينته "كاميلا" دوقة كورنوول حفل إطلاق عام الثقافة الإماراتية – البريطانية 2017 الذي أقيم مساء اليوم في قلعة الجاهلي بمدينة العين.

محمد بن زايد والأمير تشارلز يشهدان حفل إطلاق عام الثقافة الإماراتية البريطانية 2017
محمد بن زايد والأمير تشارلز يشهدان حفل إطلاق عام الثقافة الإماراتية البريطانية 2017

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وصاحب السمو الملكي الأمير تشارلز ولي عهد المملكة المتحدة ترافقه قرينته "كاميلا" دوقة كورنوول حفل إطلاق عام الثقافة الإماراتية – البريطانية 2017 الذي أقيم مساء اليوم في قلعة الجاهلي بمدينة العين.

 

بدأ الحفل بعرض فيلم وثائقي تضمن قصة العلاقات التاريخية بين البلدين وتطورها على مدى عقود من الزمن.

 

 

ووفقا لوكالة أنباء الإمارات، ألقى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة كلمة قال فيها "نتجمع الليلة معا لإطلاق مبادرة : " المملكة المتحدة / دولة الإمارات 2017 : عام من التعاون المبدع بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة ".

 

وأثنى معاليه على الرعاية الكريمة التي تحظى بها هذه المبادرة من قبل صاحب السمو ولي عهد المملكة المتحدة وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مشيرا الى أن رعايتهما لهذه المبادرة إنما هو دليل متجدد على الأهمية القصوى لتنمية التعاون بين البلدين.

 

وأضاف معاليه إن وزارة الثقافة وتنمية المعرفة سوف تدعم تنفيذ هذه المبادرة عبر الإمارات كلها وبالتعاون مع المجلس البريطاني الذي نعتبره دائما منظمة مهمة للغاية لها دور حيوي في إرساء العلاقات البريطانية - الإماراتية على أسس متينة وراسخة منوها إلى أن المجلس البريطاني يقوم بدوره في ذلك امتدادا للروح الطيبة التي جسدها الراحل البريطاني : السير ويلفرد باتريك ثيسجر " مبارك بن لندن " وهو الذي نحتفي بذكراه هنا في قلعة الجاهلي.

 

 

بعدها قدم الأمير تشارلز لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد عددا من المخطوطات القرآنية التي أعلنت عنها جامعة برمنغهام في 22 يوليو 2015عن اقتناء مخطوطة قرآنية في مكتبة بحوث كادبري بالجامعة حيث أثبت الفحص بتقنية الكربون المشع بأنها تعود لمطلع القرن السابع ما يجعلها واحدة من أقدم المخطوطات القرآنية.

 

 

وتجول سموه وضيفا البلاد في معرض القصص المصورة الذي اقيم في ساحة قلعة الجاهلي حيث اقيم هذا المعرض خصيصا لهذا الحدث وهو بالتعاون بين الأرشيف الوطني ودار الأرشيف البريطاني في كيو ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وتحت إشراف السفارة البريطانية والمجلس البريطاني.. ويتضمن صورا ووثائق تاريخية تحتفي بالعلاقات البريطانية – الإماراتية على مدار عقود من الزمن.