لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 20 Nov 2016 09:59 PM

حجم الخط

- Aa +

الوليد بن طلال: فك ارتباط الريال بالدولار خيار محتمل بعد سنتين أو ثلاث

الوليد بن طلال: فك ارتباط الريال بالدولار خيار محتمل بعد سنتين أو ثلاث ويشكل ربط الريال بالعملة الأمريكية عند 3.75 ريال مقابل الدولار حجر الزاوية في سياسة السعودية منذ 1986. لكن انهيار أسعار النفط منذ 2014عزز تكهنات في الأسواق المالية حول إمكانية صمود الربط لأعوام طويلة قادمة

الوليد بن طلال: فك ارتباط الريال بالدولار خيار محتمل بعد سنتين أو ثلاث

قال رجل الأعمال السعودي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة إن فك ارتباط الريال السعودي بالدولار الأمريكي "يعتبر خياراً محتملاً وملاذاً أخيراً في المستقبل خلال سنتين إلى ثلاث سنوات من الآن".

 

ووفقاً لموقع "أرقام" الاقتصادي، قال الملياردير الوليد بن طلال في مقابلة تلفزيونية مع وكالة "بلومبيرغ" إنه في ظل الوضع الحالي والتغييرات الكثيرة التي تحدث بالمملكة، ووفرة الاحتياطات النقدية الأجنبية وقدرة السعودية على الاقتراض يجب أن يبقى الارتباط على حاله.

 

وأضاف الأمير الوليد -الذي لا يشغل أي منصب رسمي في السعودية- أن العوامل السابقة تكفي المملكة للسنوات الأربع أو الخمس القادمة، إلا أن التغيرات الاجتماعية والسياسية التي تمر بها المملكة قد تجعل فك الارتباط خياراً محتملاً في المستقبل.

 

وكان محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي/ ساما) أكد الأسبوع الماضي أنه لا توجد نية حالياً لفك الارتباط مع الدولار، حيث تملك المملكة -أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- مستوى جيداً من النقد الأجنبي.

 

ويشكل ربط الريال بالعملة الأمريكية عند 3.75 ريال مقابل الدولار حجر الزاوية في سياسة السعودية منذ العام 1986. لكن انهيار أسعار النفط منذ العام 2014- والذي خلق عجزاً بالميزانية الحكومية قدره حوالي 100 مليار دولار- عزز تكهنات في الأسواق المالية حول إمكانية صمود الربط لأعوام طويلة قادمة.