لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 18 Nov 2016 03:16 AM

حجم الخط

- Aa +

2.5 مليار درهم واردات الساعات السويسرية للإمارات حتى سبتمبر

كشفت إحصاءات «اتحاد مصنعي الساعات السويسرية» أن الإمارات تستأثر بحصة 5% من حجم صادرات الساعات السويسرية عالمياً فيما تعد الدولة ضمن أكبر 10 دول مستوردة للساعات السويسرية في العالم

2.5 مليار درهم واردات الساعات السويسرية للإمارات حتى سبتمبر

بلغ حجم صادرات الساعات السويسرية إلى الإمارات 2,5 مليار درهم «693,4 مليون فرنك» سويسري منذ بداية العام وحتى نهاية سبتمبر/‏‏‏‏ أيلول 2016 بنمو 1,5%، مقارنة بنفس الفترة من العام 2015، وفقاً لإحصاءات حديثة ل «اتحاد مصنعي الساعات السويسرية».

 

كشفت إحصاءات «اتحاد مصنعي الساعات السويسرية» أن الإمارات تستأثر بحصة 5% من حجم صادرات الساعات السويسرية عالمياً فيما تعد الدولة ضمن أكبر 10 دول مستوردة للساعات السويسرية في العالم.

 

ووفقا لصحيفة الخليج، أكد مشاركون في الدورة الثانية من «أسبوع الساعات دبي»، التي تتواصل أعمالها حتى 29 نوفمبر/‏‏‏‏ تشرين الثاني الجاري في مركز «دبي المالي العالمي» على أن الإمارات لا تزال تتمتع بصدارة دول المنطقة في حجم واردات ومبيعات الساعات الفاخرة.

 

وقال محمد عبد المجيد صديقي، المدير التنفيذي للقسم التجاري في «صديقي القابضة»: الإمارات عززت مكانتها الإقليمية فيما يتعلق بسوق الساعات الفاخرة والمنتجات الراقية بشكل عام لما تتمتع به من عوامل تنفرد بها والتي من أهمها التنوع السكاني والنمو المتواصل في سياحة التسوق والتجزئة، مدعومة بالتسهيلات التي توفرها الدولة في قطاعي الضيافة والطيران، حيث باتت الدولة وجهة سياحية إقليمية وعالمية.

 

أضاف صديقي: مبيعات الساعات السويسرية في الإمارات لاتزال جيدة، مقارنة بدول أخرى بالمنطقة والعالم، مشيراً إلى أن شركة «صديقي القابضة» تستأثر حصة بنحو 70% من سوق الساعات الفاخرة في الإمارات، كما لا تزال تحقق معدلات نمو، كما تواصل التوسع في قاعدة انتشارها على مستوى الإمارات خلال 2016 و2017 في ظل التوقعات بتحسن الأوضاع الاقتصادية على مستوى المنطقة والعالم.

 

وأشار صديقي، إلى أن النمو الكبير في حجم المشاركة ب «أسبوع الساعات، دبي» في دورته الثانية أكد أهمية سوق الإمارات ودبي في قطاع الساعات السويسرية والمنتجات الفاخرة بشكل عام، حيث تجاوز عدد العلامات العالمية المشاركة بالفعالية ال 30 علامة.

 

وينعقد «أسبوع الساعات، دبي» 2016 برعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس إدارة «هيئة دبي للثقافة والفنون»، الحدث المكرَّس حصرياً لصناعة الساعات الفخمة والذي تنظمه «أحمد صديقي وأولاده» في مركز «دبي المالي العالمي» و«دبي مول».

 

 

قال ايلي بيرنهايم، الرئيس التنفيذي لعلامة الساعات السويسرية الفاخرة «ريموند ويل»: لدينا خبرة بقطاع الساعات السويسرية تمتد ل 40 عاماً وخلال العامين الماضيين حققنا نمواً في الإمارات بنسبة 20% سنوياً لذا ننظر باهتمام بالغ لسوق الإمارات كواجهة إقليمية قوية في هذا القطاع.

 

 

أضاف بيرنهايم إن «ريموند ويل» تعتزم افتتاح أكبر فرع لها في دبي خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن العلامة تستأثر حصة بنحو 5% من سوق الساعات الفاخرة عالمياً فيما تستأثر المنقطة بنحو 20 من مبيعات العلامة عالمياً.