لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 17 Nov 2016 05:00 PM

حجم الخط

- Aa +

شركة عمران تدشن المرحلة الأولى من مشروع الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس بـ390 مليون دولار

شركة عمران تدشن المرحلة الأولى من مشروع الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس بـ390 مليون دولار

شركة عمران تدشن المرحلة الأولى من مشروع الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس بـ390 مليون دولار

أعلنت الشركة العمانية للتنمية السياحية (عمران) عن تدشين المرحلة الأولى من مشروع الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس بولاية مطرح في احتفال بهيج مساء اليوم الخميس.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، سيتم إكمال المرحلة الأولى لهذا المشروع الكبير متعدد الاستخدامات بحلول العام ٢٠٢٠، حيث سيتم تحويل ميناء السلطان قابوس التجاري إلى وجهة سياحية عالمية تمتد لمساحة تزيد على ٦٤ هكتار. وسيتضمن المشروع مناطق تجارية وسكنية ، ومجمع تجاري وستة فنادق ، بتصنيف ثلاث وأربع وخمس نجوم ومرافق استجمام ومناطق جذب سياحي ، بالإضافة إلى مرسى لليخوت والسفن السياحية الكبيرة.

 

وسيتم تنفيذ المشروع على أربع مراحل، وقد تم الانتهاء من المخطط الرئيسي للمشروع في العام ٢٠١٥، والذي لاقى أصداء إيجابية من مؤسسات القطاع الخاص والمستثمرين الذين أبدوا استعدادا لاستغلال الفرص الاستثمارية في مجالي السياحة والضيافة في هذا المشروع المهم.  

 

وقال الدكتور علي بن مسعود السنيدي ، وزير التجارة والصناعة، رئيس مجلس إدارة شركة عمران "رؤيتنا للواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس تتمثل في خلق وجهة سياحية عالمية المستوى ، تبرز جمال البيئة البحرية العمانية وتاريخها العريق، بالإضافة إلى إبراز الثقافة المحلية والتراث والإبداع العماني إلى الجمهور العالمي. وباكتمال المشروع ستصبح الواجهة البحرية مقصداً غنياً بالأنشطة الترفيهية المختلفة والتجارب السياحية المثرية لجميع الزوار على مدار العام".

 

وأضاف "كما سيوفر المشروع مساحات ومرافق خدمية متكاملة للمجتمع والزوار، وسيكون مركزاً حيوياً في العاصمة مسقط ومنصة هامة لنجاح المؤسسات والأعمال وإيجاد العديد من فرص العمل للمواطنين العمانيين".

 

وقال الدكتور أحمد بن ناصر المحرزي ، وزير السياحة وعضو مجلس إدارة شركة عمران "يمثل مشروع الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس أحد أهم المشاريع العقارية في السلطنة في الوقت الحالي. وفي هذه المنطقة التاريخية الأخاذة، نثق بقدرتنا على تحويلها قريباً إلى وجهة سياحية فاخرة في السلطنة ، وواحدة من أهم الوجهات السياحية على مستوى دول الخليج العربي. ولن تساهم هذه الواجهة البحرية في تنمية المجتمع المحلي فحسب، وإنما ستلعب دوراً هاماً ومحورياً في نمو القطاع السياحي في السلطنة خلال العشرين عاما القادمة".

 

وقال الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات، وعضو مجلس إدارة شركة عمران "يعد هذا اليوم الحافل في مسقط مرحلة مهمة لتوسيع البنية الأساسية السياحية في البلاد بما يترجم رؤية السلطنة ٢٠٢٠، حيث نشهد تدشين المرحلة الأولى لهذا المشروع والتي سيكون لها الدور في تحويل ميناء السلطان قابوس العريق إلى بوابة سياحية لسلطنة عمان، تسهم في تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة وإيجاد فرص عمل للأجيال القادمة".

 

 وتحدث جيمس ويلسون، الرئيس التنفيذي لشركة عمران قائلاً إن "تنفيذ هذا المشروع يمثل تحدياً كبيراً بالنسبة لنا، ويستند نجاح هذا المشروع على نقطة البداية ، حيث ستعتمد التصاميم المعمارية لمكونات المشروع على الحلول المستدامة التي تستلهم من فنون العمارة العمانية والموروث الثقافي للسلطنة".

 

وأضاف "من المخطط إكمال المرحلة الأولى لمشروع الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس في العام ٢٠٢٠ ، وسيدمج المشروع بين الهوية التقليدية لولاية مطرح والتكنولوجيا الحديثة. كما سيركز المشروع على جانب الاستدامة والتكامل مع المكونات الطبيعية المحيطة به".

 

وأردف بقوله "كانت ولاية مطرح لقرون مركزا للتجارة في محافظة مسقط ، وأحد اكبر الموانئ البحرية في منطقة الخليج العربي، وذلك لموقعها الفريد الذي يشكل مركزاً للتجارة نحو الخليج العربي وأفريقيا وشبه القارة الهندية".

 

واختتم ويلسون تصريحه قائلا "انطلاقاً من تاريخها البحري العريق ومروراً بالمكونات التي سيحتضنها المشروع كمرسى قوارب الصيادين والحديقة المائية ومبنى المسافرين الجديد الذي سيوفر رحلات مباشرة إلى إيران، لا يوجد لدينا شك أن هذا المشروع سيصبح احد أهم مشاريع الواجهات البحرية في المنطقة ، كما انه سيكون مركزا للتميز في المجال التعليمي والفنون والثقافة والرياضة".

 

وسيحتضن سوق الميناء ما يزيد عن ثمانين مشروعاً من المشاريع الصغيرة والمتوسطة ، والمحلات والمطاعم والمقاهي. وستغطي مشاريع السوق مجالات التموين ، والتجزئة والأزياء والإكسسوارات والترفيه وفنون الديكور والصناعات الحرفية والأقمشة والأثاث والتصميم والمجوهرات والهدايا وغيرها من الخدمات، لتوفر تجربة تسوق مميزة للسكان المحليين والمقيمين والسياح. ومن المـؤمل الانتهاء من إنشاء سوق الميناء في الربع الثاني من العام ٢٠١٧ ، وسيكون موقعه بجانب مرفأ اليخوت والسفن السياحية الكبيرة الحالي، بلمسة جمالية مستوحاة من التقاليد العمانية العريقة. وسترسو أكثر من ١٥٠ سفينة سياحية في مطرح في الموسم السياحي القادم ، ليستمتع السياح فيها بالإقامة في السلطنة، جوهرة الخليج العربي.

 

وفي حفل التدشين، تم توقيع عدد من الاتفاقيات لبدء مرحلة الانجاز في المشروع لتنفيذه في الوقت المحدد. وقد عينت عمران الشركة العمانية (إتش دي 23) كمستشار رئيسي ومخطط رئيسي للمشروع. وقد انبثقت (اتش دي 23) بالشراكة بين المصممة المعمارية نادية اللواتية، مؤسسة شركة 23 درجة شمال للتصميم المعماري وشركة هاربر داوني، إحدى الشركات الرائدة في تصميم الواجهات البحرية حول العالم. ويتوقع أن يتم تنفيذ كل تصاميم المشروع داخل السلطنة، كما ستعنى الشركة بتدريب وتأهيل المواهب العمانية من المهندسين المعماريين وتوظيفهم ضمن مبادرة "فريق التصميم الهندسي" التي أطلقتها عمران في فترة سابقة هذا العام بهدف إيجاد منصة للعمارة والتصميم والتخطيط الحضري في السلطنة.

 

وبالإضافة إلى ذلك، وقعت عمران اتفاقية مع شركة بليزارد برذرز لإدارة أعمال الإنشاءات الأولى لسوق الميناء.  

 

كما تم تعيين شركة فوستر آند بارتنرز وشركة هولر والسالمي كمستشارين معماريين للمشروع. وتعتبر شركة فوستر آند بارتنرز من الشركات العالمية المتخصصة في مجالات الهندسة المعمارية والتخطيط والتصميم ، وقد أسسها في العام ١٩٦٧ المهندس البريطاني الشهير نورمان فوستر، وتضم الشركة أكثر من ١٥٠٠ موظف في ستة استوديوهات تصميم معماري مع فرق للدعم. وقد صممت الشركة عددا من المشاريع الهندسية المعقدة حول العالم كملعب ويمبلي والصرح الجديد لشركة آبل والمركز المالي ومركز التجارة العالمي في دبي ومدينة مصدر وشاطئ الراحة في أبوظبي.

 

ومنذ تأسيسها قبل ٤٥ عاماً، عملت شركة هولر والسالمي بجد لإنتاج عدد من التصاميم الإبداعية لمنشآت مختلفة حول العالم ، ومنذ بداياتها المبكرة في ألمانيا وحتى شراكتها مع محمد السالمي في مسقط، جمعت الشركة أعلى المعايير الهندسية الألمانية من الناحية الجمالية في التصميم وناحية الاستخدام العملي للمباني التي تنفذها، بالإضافة إلى الفنون المعمارية العمانية الأصيلة.

 

ويعتبر الاستثمار الخارجي المباشر من الأمور الأساسية في هذا المشروع، وقد قامت شركة عمران بمفاوضة العديد من المستثمرين في شركة الواجهة البحرية التي أسستها شركة عمران هذا العام.

 

كما وقعت عمران اتفاقية مع أول المستثمرين في مشروع الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس، وسيقوم المستثمر بتطوير فندق من فئة 4 نجوم بالقرب من سوق الأسماك.

 

علاوة على ذلك وقعت الشركة خلال الحفل مذكرة تفاهم مع شركة عمانتل لتنفيذ حلول المدن الذكية بالمشروع. كما وقعت مذكرة تفاهم مع جامعة السلطان قابوس للتعاون المشترك في مجالات التعليم والتدريب والبحث والاستشارات في سبيل تعزيز الشراكة الأكاديمية وتخريج كوادر أكاديمية قادرة على المساهمة في تنمية الاقتصاد الوطني.