لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 15 Nov 2016 09:09 PM

حجم الخط

- Aa +

ماكنزي: ‏لا علاقة لنا برؤية السعودية 2030 ولم نقم بصياغتها

ماكنزي: ‏لا علاقة لنا برؤية السعودية 2030 ولم نقم بصياغتها وهو يتضارب مع وسائل إعلام سعودية ربطت بين الشركة الأمريكية والخطة الحكومية السعودية الطموحة 

ماكنزي: ‏لا علاقة لنا برؤية السعودية 2030 ولم نقم بصياغتها

أعلنت شركة ماكنزي آند كومباني للاستشارات الإدارية الأمريكية عن نفيها القيام بصياغة "رؤية السعودية 2030" مؤكدة أن ما أشيع في وسائل الإعلام حول علاقتها بالخطة الحكومية الطموحة للسعودية غير صحيح.

 

ووفقاً لوسائل إعلام، أصدرت الشركة الأمريكية الشهيرة بياناً تنفي حول علاقتها بخطة "رؤية السعودية 2030" موضحة أن البيان جاء بعد ازدياد وتيرة الانتقادات للشركة وتناوله من قبل الكثير من الجهات في المملكة. وبالفعل، تحدثت وسائل إعلام سعودية عدة، قبل أشهر، عن قيام شركة ماكنزي بصياغة "رؤية المملكة" وهي خطة طموحة تهدف لتحويل السعودية إلى قوة استثمارية عالمية وتنهي اعتمادها على النفط كمحرك رئيسي للاقتصاد.

 

وتضمن تقرير شركة ماكنزي -المختصة بتقديم الاستشارات لعدد من الحكومات والمؤسسات- الآتي:

 

أولاً: التقرير الذي قدَّمه مركز أبحاث "ماكنزي" العالمي عن الاقتصاد السعودي نُشر في عام 2015، وهو تقرير مستقل، تم إعداده من قِبل المركز، ولم تطلبه الحكومة السعودية، وهو أحد 14 تقريرًا نشرها المركز في العام 2015.

 

ومن ضمن التقارير التي تم نشرها في ذلك العام تقارير دول أخرى، كاليابان والصين وجنوب إفريقيا والولايات المتحدة. ولأهمية الاقتصاد السعودي، ونظراً لقلة المصادر والمعلومات المتوافرة عنه، كان من أهم أهداف التقرير إثراء المحتوى الاقتصادي، وعرض الفرص والتحديات، وتوفير البيانات للاقتصاديين والمستثمرين المحليين والدوليين.

 

ويُعَدُّ مركز أبحاث "ماكنزي" العالمي من أهم مراكز الأبحاث عالمياً، كما حصل على المرتبة الأولى من بين 50 مركز أبحاث تابعة لجهات ربحية، حسب تصنيف معهد لودر التابع لجامعة بنسلفانيا العريقة بالولايات المتحدة. ويخضع كل تقرير صادر من المركز لمراجعة نخبة من الخبراء والأكاديميين قبل نشره.

 

ثانياً: تشيد الشركة بجميع الجهود المبذولة لتحقيق أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وطموحاتها، ولكن وجبت الإفادة بأن ما أُشيع في الإعلام عن ربط شركة "ماكنزي" برؤية السعودية 2030 غير صحيح؛ إذ إن الشركة لم تقم بصياغة الرؤية.