لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 12 Nov 2016 01:11 AM

حجم الخط

- Aa +

مستثمرو منطقة الخليج متفائلون برئاسة ترامب

أكد رجال أعمال في منطقة الشرق الأوسط أن انتخاب ترامب سيساهم في إنعاش الاقتصاد وتعزيز الاستثمارات في المنطقة، كما يفتح آفاقاً جديدة للشركات والمؤسسات الكبيرة والصغيرة في تنويع وتوسيع أعمالها سواء على المستوى المحلي أو العالمي.

مستثمرو منطقة الخليج متفائلون برئاسة ترامب

في الوقت الذي لم يكشف الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب عن كل أفكاره الاقتصادية، يشعر رجال الأعمال في الإمارات والمنطقة بقدرته على منح جرعات منشطة للاقتصاد الأمريكي المحرك للاقتصاد العالمي، خصوصاً وأن استثمارات ترامب تنتشر في أرجاء العالم وخصوصاً في الإمارات.

 

وأكد رجال أعمال في منطقة الشرق الأوسط أن انتخاب ترامب سيساهم في إنعاش الاقتصاد وتعزيز الاستثمارات في المنطقة، كما يفتح آفاقاً جديدة للشركات والمؤسسات الكبيرة والصغيرة في تنويع وتوسيع أعمالها سواء على المستوى المحلي أو العالمي.

 

ووفقا لصحيفة الخليج، قال خلف الحبتور، إن انتخاب ترامب كرئيس جديد للولايات المتحدة سيعزز من نمو حجم الاستثمارات بين الإمارات وأمريكا، واصفاً إياه برجل الأعمال ذي الخبرة الكبيرة على مستوى العالم.

 

 

وألقت صحيفة «وول ستريت» الضوء على التصريحات التي أدلى بها تيم كلارك هذا العام وقوله إنه ترامب رجل أعمال مميز، وإن رئاسته للولايات المتحدة يمكن أن تعزز من قوة الدولار والاقتصاد الأمريكي، فيما عبر أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية عن ثقته بتوسع الشركة في الولايات المتحدة بنفس الوتيرة بعد انتخاب ترامب.

 

 

وقال طارق فضل الله، المدير التنفيذي لشركة «نمورا لإدارة الأصول» في منطقة الشرق الأوسط إن ترامب يتطلع إلى توسيع الاقتصاد الأمريكي، وبالتالي الاقتصاد العالمي، مشيراً إلى أن الاقتصاد الأمريكي المحرك الرئيسي للنمو العالمي.

 

 

وضربت الصحيفة العديد من الأمثلة في ذلك، بما في ذلك صندوق الاستثمارات العامة السعودي الذي ضخ في وقت سابق من هذا العام 3.5 مليار دولار في شركة «أوبر»، علاوة على أنها تخطط إلى استثمار 100 مليار دولار في صناديق استثمارية تكنولوجية، وهو ما قالت إنه يؤكد عمق الفرص الاستثمارية للمستثمرين الخليجيين في الولايات المتحدة على المدى الطويل.

 

 

ومن الأمثلة الأخرى، جهاز قطر للاستثمار، الذي يدير الصندوق السيادي للدولة، والذي افتتح مكتبه في نيويورك العام الماضي، إذ أعلن اعتزامه استثمار 35 مليار دولار في الولايات المتحدة خلال 5 سنوات.