لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 27 May 2016 07:59 AM

حجم الخط

- Aa +

محافظ المركزي السعودي: لا نية لتغيير سياسة سعر الصرف

ربط الريال السعودي بالدولار عند 3.75 ريال مقابل الدولار يشكل حجر الزاوية في سياسة السعودية منذ العام 1986. لكن انهيار أسعار النفط عزز تكهنات في الأسواق المالية حول إمكانية صمود الربط لأعوام طويلة قادمة

محافظ المركزي السعودي: لا نية لتغيير سياسة سعر الصرف

(رويترز) - قال أحمد الخليفي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) لقناة "العربية" التلفزيونية يوم أمس الخميس إن المملكة لا تنوي تغيير سياسة سعر الصرف.

 

وقال "الخليفي"، المعين حديثاً، إن "المؤسسة لا تنوي تغيير سياسة سعر الصرف.. لا يوجد فوائد من تغيير سعر الصرف الحالي".

 

وذكر أن الريال شهد مضاربات بسبب تكهنات السوق باحتمال تغيير السياسة.

 

وقال "ما يتعرض له الريال السعودي حاليا هو بعض المضاربات في أسواق الصرف بسبب تكهنات تظهر بين الحين والآخر بأن المملكة ستغير سعر الصرف نظراً لأن المضاربين يعتقدون بأن انخفاض دخل النفط سيؤثر على وتيرة النمو الاقتصادي بشكل حاد".

 

وتابع قوله "قد يكون هذا مقبولاً في الاقتصاديات التي لا تتمتع باحتياطيات حكومية كبيرة لكن وضع المملكلة مختلف".

 

ويشكل ربط الريال بالعملة الأمريكية عند 3.75 ريال مقابل الدولار حجر الزاوية في سياسة المملكة منذ العام 1986. لكن انهيار أسعار النفط منذ 2014- والذي خلق عجزاً بالميزانية الحكومية قدره 100 مليار دولار- عزز تكهنات في الأسواق المالية حول إمكانية صمود الربط لأعوام طويلة قادمة.

 

وعين الخليفي- الذي كان في السابق وكيلاً لمحافظ مؤسسة النقد العربي السعودي للأبحاث والشؤون الدولية- محافظاً للمركزي في تعديل شمل كبار صناع السياسة في السابع من مايو/أيار الماضي.

 

ونشر باحثون من المركزي السعودي ورقة بحثية الشهر الماضي- قبل ترقية الخليفي- تؤكد أن الإبقاء على الربط ربما يكون النهج الأمثل للمملكة في المستقبل القريب لكنها لمحت إلى أن المملكة قد تحتاج لتغيير هذه السياسة إذا تغيرت الظروف الاقتصادية.