لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 11 May 2016 08:06 PM

حجم الخط

- Aa +

أبوظبي الوطنية للتأمين تسجل 39 مليون ريال صافي أرباح في الربع الأول من 2016

أبوظبي الوطنية للتأمين تسجل 39 مليون ريال صافي أرباح في الربع الأول من 2016  

أبوظبي الوطنية للتأمين تسجل 39 مليون ريال صافي أرباح في الربع الأول من 2016
الشيخ محمد بن سيف آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للتأمين

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين ADNIC اليوم الأربعاء عن النتائج المالية للربع الأول من الفترة المنتهية في 31 مارس/آذار 2016.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، قالت الشركة، التي يملك مجلس أبوظبي للاستثمار 23.8 بالمئة منها، إن صافي أرباحها بلغ 39 مليون درهم لهذه الفترة بنسبة نمو 670 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث ساهمت صافي إيرادات الاستثمار بمبلغ 22.5 مليون درهم من صافي الأرباح  بينما كانت حصة صافي إيرادات الأرباح الفنية 16.5 مليون درهم.

 

وقال الشيخ محمد بن سيف آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للتأمين "استهلّت الشركة السنة المالية بنمو قوي في صافي إيرادات الاكتتاب وصافي الربح من خلال الإجراءات التصحيحية التي اتبعتها الإدارة التنفيذية في الشركة خلال العام الماضي، وسيستمر مجلس الإدارة والفريق التنفيذي  بالتركيز على زيادة النمو وتحقيق العائد للمساهمين".

 

المؤشرات المالية الرئيسية:

 

إجمالي الأقساط المكتتبة

 

بلغ إجمالي الأقساط المكتتبة للشركة لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس/آذار 2016 مبلغ 1,061.5 مليون درهم، مُقابل 1,066.5 مليون درهم لنفس الفترة من عام 2015.

 

الأقساط المحتفظ بها

 

 بلغ إجمالي معدل الأقساط المحتفظ بها  لدى الشركة 45.2 بالمئة عن فترة الثلاثة أشهر المُنتهية في 31 مارس/آذار 2016 مقارنة مع 47.7 بالمئة للفترة نفسها من العام 2015. 

 

صافي إيرادات الاكتتاب

 

ارتفع صافي ربح الاكتتاب في فترة الثلاثة أشهر المُنتهية في 31 مارس/آذار 2016 بنسبة 134 بالمئة ليصل إلى 66.8 مليون درهم  مقابل 28.6 مليون درهم للفترة نفسها من العام الماضي.

 

المصروفات الإدارية والعمومية

 

بلغت المصروفات الإدارية والعمومية 50.3 مليون درهم لفترة الثلاثة أشهر المُنتهية في 31 مارس/آذار 2016، مقابل 49.4 مليون درهم لنفس الفترة من العام الماضي. 

 

صافي الأرباح الفنية

 

وتمثل صافي إيرادات الاكتتاب مطروحاً منها المصروفات الإدارية والعمومية، فقد بلغ صافي الأرباح الفنية لفترة الثلاثة أشهر الأولى من العام الحالي 16.5 مليون درهم مقابل خسارة فنية مقدارها 20.9 مليون درهم لنفس الفترة من العام الماضي.

 

صافي إيرادات الاستثمار

 

بلغ صافي إيرادات الاستثمار والإيرادات الأخرى 22.5 مليون درهم لفترة الثلاثة أشهر المُنتهية في 31 مارس/آذار 2016، مقارنة مع 25.9 مليون درهم للفترة نفسها من العام الماضي.

 

صافي الربح

 

ارتفع صافي ربح الشركة لفترة الثلاثة أشهر المُنتهية في 31 مارس/آذار 2016 بنسبة 670 بالمئة إلى 39.0 مليون درهم، مقارنة مع صافي ربح قدره 5.1 مليون درهم لنفس الفترة من العام الماضي. ويمثل صافي الأرباح الفنية 42 بالمئة من قيمة صافي الربح للربع الأول من العام الحالي.

 

السيولة النقدية

 

بلغت السيولة النقدية للشركة 595.4 مليون درهم كما في 31 مارس/آذار 2016، مقابل 667.2 مليون درهم في 31 ديسمبر/كانون الأول 2015.

 

إجمالي الاستثمارات

 

بلغ إجمالي الاستثمارات للشركة 2,662.0 مليون درهم كما في 31 مارس/آذار 2016، مقابل 2,741.6 مليون درهم في 31 ديسمبر/كانون الأول 2015.

 

إجمالي الأصول

 

ارتفع إجمالي أصول الشركة بنسبة 13 بالمئة إلى 6,333.5 مليون درهم كما في 31 مارس/آذار 2016، مقابل 5,603.8 مليون درهم في 31 ديسمبر/كانون الأول 2015.

 

حقوق المساهمين

 

ارتفع إجمالي حقوق المُساهمين في الشركة إلى 1,267.7 مليون درهم كما في 31 مارس/آذار 2016، مقابل 1,241.2 مليون درهم في 31 ديسمبر/كانون الأول 2015.

 

إجمالي المخصصات الفنية

 

ارتفع إجمالي المخصصات الفنية بنسبة 17 بالمئة إلى 4,063.0 مليون درهم كما في 31 مارس/آذار 2016 مقابل 3,482.7 مليون درهم في 31 ديسمبر/كانون الأول 2015.

 

العائد الأساسي والمخفض للسهم الواحد

 

ارتفع العائد الأساسي والمخفض للسهم الواحد إلى 0.10 درهم لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس/آذار 2016 مقابل 0.01 درهم لنفس الفترة من 2015.

 

وقال أحمد إدريس الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للتأمين "يسرني أن أحيطكم علما أنه نتيجة لتنفيذ إستراتيجية الاكتتاب الانتقائي، والالتزام بتقديم خدمات متميزة للعُملاء، والتركيز على تطوير المُنتجات، استطاعت الشركة تحقيق الربحية في الربع الأول من 2016. لقد أخذت الشركة على عاتقها، خلال العام الماضي، سلسلة من المُبادرات التي أدت إلى عودة الشركة إلى المستويات التقليدية من الربحية بالإضافة إلى  قدرة أكبر على التكيف مع المستجدات وبناء علاقات قوية مع العُملاء".