لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 7 Mar 2016 10:30 AM

حجم الخط

- Aa +

رصيد المصارف السعودية من السندات الحكومية عند أعلى مستوى منذ 2008

بلغ رصيد المصارف السعودية من السندات الحكومية 86.7 مليار ريال بنهاية كانون الثاني (يناير) من العام الجاري، فيما قال تقرير اقتصادي مختص أوردته صحيفة "الاقتصادية" أن هذا المستوى يعد الأعلى منذ مستويات عام 2008.

رصيد المصارف السعودية من السندات الحكومية عند أعلى مستوى منذ 2008

بلغ رصيد المصارف السعودية من السندات الحكومية 86.7 مليار ريال بنهاية كانون الثاني (يناير) من العام الجاري، فيما قال تقرير اقتصادي مختص أوردته صحيفة "الاقتصادية" أن هذا المستوى يعد الأعلى منذ مستويات عام 2008.

 

وقالت وحدة التقارير الاقتصادية المختصة في التحليلات الاقتصادية بالصحيفة، إن حيازة المصارف السعودية من السندات الحكومية بنهاية يناير، الأعلى منذ ديسمبر 2008 حينما كانت 90.7 مليار ريال، حيث أظهرت النتائج وفقاً للتحليل زيادة رصيد المصارف من السندات الحكومية بنسبة 1% ، بما يعادل 518 مليون ريال بنهاية شهر يناير الماضي، مقارنة بـ 86.2 مليار ريال بنهاية العام الماضي 2015.

 

وكانت المصارف السعودية قد رفعت رصيدها من السندات الحكومية إلى أعلى مستوياتها خلال سبع سنوات "من عام 2009 حتى عام 2015"، عند 86.2 مليار ريال بنهاية العام الماضي.

 

وعادت السعودية العام الماضي إلى سوق السندات للمرة الأولى منذ عام 2007، بعد التراجع الحاد في أسعار النفط، المصدر الرئيس للدخل في البلاد، حيث بلغ متوسط أسعاره نحو 50 دولارا مقابل نحو 100 دولار في 2014، بما يعني تراجعها بنحو 50 في المائة، فاقدة نصف قيمتها.

 

وتنوي السعودية إصدار مزيد من السندات خلال العام الجاري، بعضها محلي والجزء الآخر خارجي حتى لا تضغط على المصارف المحلية.

 

وتعتزم السعودية إصدار سندات بشكل شهري حتى نهاية العام بقيمة تراوح بين 15 و20 مليار ريال لتغطية العجز المتوقع في الميزانية نتيجة تراجع أسعار النفط، وفي ظل استمرار الإنفاق الحكومي الضخم.