لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 23 Mar 2016 09:05 AM

حجم الخط

- Aa +

صور المشتبه بهم في تفجيرات بروكسل

وزعت الشرطة البلجيكية صورا للمشتبه به في تفجيرات بلجيكا وتداولتها وسائل إعلام بلجيكية أمس الثلاثاء 22 مارس/ آذار 2016 صورة التقطتها كاميرا أمنية لثلاثة رجال قالت إن الشرطة تشتبه في أنهم هم من نفذوا تفجيرين في مطار بروكسل في وقت سابق.

صور المشتبه بهم في تفجيرات بروكسل

وزعت الشرطة البلجيكية صورا للمشتبه به في تفجيرات بلجيكا وتداولتها وسائل إعلام بلجيكية أمس الثلاثاء 22 مارس/ آذار 2016 صورة التقطتها كاميرا أمنية لثلاثة رجال قالت إن الشرطة تشتبه في أنهم هم من نفذوا تفجيرين في مطار بروكسل في وقت سابق.

وتظهر الصورة الثابتة ثلاثة شبان بشعور داكنة يدفعون عربات تحمل حقائب، ولم يتم تحديد هوياتهم فيما طلبت الشرطة من الجمهور عبر تويتر  تقديم أي معلومات عنهم.

 

وذكرت شبكة تلفزيون (في.تي.إم) أن ممثلي الادعاء الاتحادي في بلجيكا طلبوا من وسائل الإعلام في بيان في وقت سابق اليوم عدم نشر الصورة من أجل مصلحة التحقيق لكنها سربت إلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن الشابان اللذان يرتديان السترات السوداء قاما بعمليات انتحارية، بينما ترك الثالث حزامًا ناسفًا وراءه وتجري الشرطة البلجيكية بحثًا واسعًا عنه.

 

وجاءت التفجيرات بعد اشهر معدودة من  هجمات مماثلة في باريس، واربعة ايام من اعتقال صلاح عبد السلام، احد ابرز العقول المخططة لها بالصدفة، وبعد تعقب مكالمة هاتفية مع احد اصدقائه في بلجيكا.

 

وأشار جهاز الإستخبارات الروسي (كي جي بي) إلى إمكانية تورط ٣ أشخاص في التفجيرات يحملون الجنسية البيلاروسية"  كانوا يتواجدون في بيلاروسيا وغادروا مرة آخرى إلى بلجيكيا في نهاية فبراير الماضي، وهم سليمان داوباش، وخالد داوباش، و مارات يونيسيفا.  وكانت صحف روسية قد أشارت إلى أن شقيقين من بيلاروسيا يستعدان لتنفيذ هجمات على بلجيكيا.  وقالت صحف بيلاروسية إنها حاولت التواصل مع الشقيقين المتهمين إلا أنها لم تتمكن من ذلك، ولكنها تواصلت مع الشخص الثالث الذي نفى تورطه في الحادث.

 

 

وذكر موقع "Life News" الإخباري الروسي أن الاستخبارات الروسية سلمت مثيلتها البلجيكية قبل فترة معلومات عن مخطط إرهابي لاستهداف بروكسل، وعن ثلاثة عناصر داعشية كانت تقف وراءه.

ونقل الموقع عن مصدر في الاستخبارات الروسية أن شقيقين من بيلاروس هما ألكسي وإيفان دوفباش يعدان من المشتبه بهما في إعداد المخطط، وكشف أن الشقيقين دخلا بلجيكا في أواخر فبراير الماضي برفقة مواطن بيلاروسي آخر يدعى مارات يونسوف.

وأردف المصدر قائلًا: "من المعروف أن ألكسي دوفباش البالغ من العمر 27 عامًا أسلم وبدأ إقامة اتصالات بمتطرفين. وتحت تأثير ألكسي، بدأ أخوه الصغير إيفان البالغ من العمر 23 عامًا، يهتم بالأفكار الراديكالية أيضا".

وحسب المعلومات المتوفرة للاستخبارات الروسية، فقد التحق الشقيقان بفصيلة إرهابية في سورية، وبعد خضوعهما لتدريبات قتالية هناك، توجهوا إلى الاتحاد الأوروبي.

من جانب آخر، قال مصدر في الشرطة البلجيكية بعد وقوع سلسلة الهجمات في بروكسل الثلاثاء، إن استخبارات البلاد كانت على علم بوجود المخطط الإرهابي لاستهداف العاصمة، لكنها لم تكن تعرف عن الأماكن المزمع استهدافها أو توقيت الهجمات المحتملة.