لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 1 Mar 2016 08:33 AM

حجم الخط

- Aa +

هل حسم السباق الرئاسي الأمريكي اليوم بين كلينتون ودونالد ترامب؟

يبدو أن السباق الرئاسي قد يحسم اليوم بين هيلاري كلينتون ودونالد ترامب حيث يختار كل حزب مرشحه للرئاسة

هل حسم السباق الرئاسي الأمريكي اليوم بين كلينتون ودونالد ترامب؟
المرشحة الديمقراطية المحتملة للانتخابات الرئاسية الأمريكية هيلاري كلينتون في تنيسي يوم الأحد. تصوير: جوناثان إرنست - رويترز

يبدو أن السباق الرئاسي قد يحسم اليوم بين هيلاري كلينتون ودونالد ترامب حيث يختار كل حزب مرشحه للرئاسة.

الحزب الديمقراطي

يتحدد اليوم تصويت نحو 85 في المئة من أصوات المندوبين البالغ عددهم 4763 مندوبا في المؤتمر العام للحزب الديمقراطي الذي سيختار مرشحه ليخوض السباق أمام مرشح الحزب الجمهوري من خلال نتائج الانتخابات التمهيدية على مستوى الولايات.

أما الخمسة عشرة في المئة الباقية فهي لكبار المندوبين الذين لهم حرية التصويت لمن يريدون وهو ما يعني أن بوسعهم أن يحسموا نتيجة السباق إذا كان متقاربا.

وكبار المندوبين هم زعماء الحزب وأعضاء مجلس الشيوخ المنتخبون وأعضاء الكونجرس وحكام الولايات، وتبنى الحزب الديمقراطي هذا النظام في أوائل الثمانينات كوسيلة لإعطاء زعماء الحزب دورا أكبر في عملية اختيار مرشحهم للرئاسة بحسب ما نقلته رويترز.

 

تناقل العديد من الأمريكيين على الشبكات الاجتماعية صورا تدمج بين ملامح المرشحين في سخرية من تشابههم كمرشين للرئاسة مثل هذه الصورة)

 

الحزب الجمهوري

أشار استطلاع رأي أجرته سي إن إن أمس على المستوى الوطني حصول ترامب على تأييد 49% من اجمهوريين قبيل 24 ساعة من التصويت الحاسم في 11 ولاية أمريكية.

 

يسعى مرشحو الحزب الجمهوري وراء الفوز بتصويت 595 مندوب من الحزب الجمهوري، ويلزم كل مرشح الحصول على أصوات نصف هؤلاء أي 1237 صوتا للفوز بترشيح الحظب، وتعقد عدة ولايات مؤتمرات التصويت وهي كل من ألاسكا وألاباما وأركنسو وجوجيا وماساتشوسيتس ومينسوتا وأوكلاهوما وتينيسي وتكساس وفيرمونت وفرجينيا.

 

لكن حملة ترامب الغريبة شقت، خاصة مع رفضه أمس التنديد بالجماعة العنصرية  - كوكلكس كلان، صفوف الحزب الجمهوري وسط نقاش علني بين قادته للسبل الناجعة في إثناء رأي عشرات آلاف الأعضاء الذين صوتوا لترامب حتى الآن وساعدوه في الفوز بسهولة في الانتخابات التمهيدية الحزبية في ثلاث من أربع ولايات.

ويخشى قادة الحزب من أن ينفر ترامب في حال ترشيحه الناخبين في غمار الانتخابات العامة في 8 تشرين الثاني نوفمبر. واقترح ترامب منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة ورفض دعوة صحفي يوم الأحد لشجب حركة (كو كلوكس كلان) المتطرفة المنحازة للبيض.

وبات كريستي- الذي أوقف حملته للفوز بالترشيح للرئاسة الأمريكية في وقت سابق من هذا الشهر- أبرز شخصية جمهورية تخالف رأي القيادة في الحزب عبر تبني ترشيح ترامب قبيل يوم الثلاثاء الذي سيشهد انتخابات في 11 ولاية.

وقالت ويتمان التي كانت إحدى المسؤولين عن اللجنة المالية الوطنية لحملة كريستي في بيان لقناة (إن.بي.سي) إن ترامب سيأخذ البلاد "في رحلة خطرة" مشيرة إلى أن كريستي يعي هذا الأمر.

وجاء في بيان ويتمان أن تبني "كريس كريستي لدونالد ترامب هو إظهار مذهل للانتهازية السياسية" مضيفة أن "دونالد ترامب لا يصلح لأن يكون رئيسا."

ويأمل الكثير من قادة الحزب الجمهوري أن يتمكن السيناتور ماركو روبيو من فلوريدا من هزيمة ترامب يطريقة ما قبل المؤتمر الجمهوري العام في يوليو تموز على الرغم من عدم فوز روبيو بالترشيح في أي ولاية حتى الآن كما أنه يحتل مراتب أدنى من ترامب في استطلاعات الرأي.