لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 6 Jun 2016 10:40 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تعلن تفاصيل خطة التحول الوطني أحد برامج رؤية المملكة 2030

السعودية تعلن تفاصيل خطة التحول الوطني أحد برامج رؤية المملكة 2030 والسعوديون يترقبون الإعلان عن التحول الوطني ولمدة 3 أيام بحضور الوزراء المعنيين

السعودية تعلن تفاصيل خطة التحول الوطني أحد برامج رؤية المملكة 2030

من المفترض أن يكشف مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودي اليوم خلال ساعات عن تفاصيل خطة التحول الوطني التي تعتبر أحد برامج رؤية السعودية 2030 بعد أن قُدمت إلى مجلس الوزراء الذي يعقد جلسته الأسبوعية اليوم الإثنين لاعتماد الخطة.

 

ويترقب السعوديين اليوم الإثنين الإعلان عن برنامج التحول الوطني ولمدة ثلاثة أيام بحضور الوزراء المعنيين.

 

وكانت وكالة رويترز نقلت مساء أمس الأحد عن مصدر سعودي رفيع إن مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية أقر خطة التحول الوطني التي أشرف عليها ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود وسيحيلها إلى مجلس الوزراء اليوم الاثنين كي يقرها.

 

وقال المصدر، دون ذكره، إنه سيجري الإعلان عن خطة التحول الوطني - التي تشمل سلسلة من الإصلاحات الاقتصادية المتنوعة - خلال مؤتمرات صحفية يومية مع الوزراء المعنيين اعتباراً من مساء غد الاثنين.

 

وبرنامج التحول الوطني هو أحد البرامج التنفيذية التي تشملها "رؤية السعودية 2030" التي كشف النقاب عنها الأمير محمد بن سلمان أواخر أبريل/نيسان الماضي وهي خطة طموحة تهدف لتحويل المملكة إلى قوة استثمارية عالمية، وتنهي اعتمادها على النفط كمحرك رئيسي للاقتصاد.

 

ومن المتوقع أن تشمل الإصلاحات الواسعة خفض الدعم، وعمليات بيع لأصول حكومية، وفرض ضرائب وخفضاً للإنفاق وتغييراً لطريقة إدارة الدولة للاحتياطيات المالية، وتوجهاً لتعزيز الكفاءة والفعالية، ودوراً أكبر لمشاركة القطاع الخاص في التنمية.

 

وفي مايو/أيار الماضي، أبدى صندوق النقد الدولي تأييده لخطة الإصلاح الاقتصادي الواسعة النطاق التي أعلنتها السعودية، وقال إن خطة الإصلاح تهدف إلى إجراء "تحول للاقتصاد السعودي واسع النطاق وجريء بما يلاءم الوضع".

 

وتخفض الرياض الإنفاق، وتسعى لجني إيرادات جديدة في ظل ما تواجهه من عجز في الموازنة بلغ مجمله 98 مليار دولار في العام 2015.

 

وتوقع صندوق النقد أن يظل العجز كبيراً هذا العام ليقارب 14 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي مقارنة مع 16 بالمئة العام الماضي.