لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 21 Jun 2016 09:53 AM

حجم الخط

- Aa +

الأمير محمد بن سلمان يواصل زيارته لوادي السليكون ويشهد توقيع مذكرة تفاهم مع أهم شركات التقنية الأمريكية

الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي يواصل زيارته لوادي السليكون ويشهد توقيع مذكرة تفاهم مع أهم شركات التقنية الأمريكية

الأمير محمد بن سلمان يواصل زيارته لوادي السليكون ويشهد توقيع مذكرة تفاهم مع أهم شركات التقنية الأمريكية

واصل ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي ولي العهد السعودي أمس الإثنين زيارته لـ (وادي السليكون Silicon Valley) معقل كبرى شركات التقنية في الولايات المتحدة والعالم حيث التقى مسؤولين في شركة سيسكو الأمريكية التي تعد واحدة من أهم الشركات العالمية في مجال تقنيات المعلومات.

 

وشهد ولي ولي العهد توقيع مذكرة تفاهم مع "سيسكو" لتسريع وتيرة التحول الرقمي وفق رؤية السعودية 2030.

 

كما اجتمع الأمير محمد بن سلمان برئيس أكاديمية خان، وبحثا الشراكة الأكاديمية بين مؤسسة مسك الخيرية والأكاديمية.

 

ويقوم ولي ولي العهد بزيارة رسمية للولايات المتحدة الأمريكية منذ أسبوع التقى خلالها الرئيس الأمريكي باراك أوباما وكبار المسؤولين في البيت الأبيض.

 

وكان الأمير محمد بن سلمان قد عقد عدة لقاءات مع رؤساء كبرى الشركات، ووقع اتفاقيات شملت تسليم شركة "داو كيميكال" الأمريكية أول ترخيص استثماري في القطاع التجاري بملكية أجنبية بالكامل للشركة.

 

كما وافق الأمير محمد على السماح لشركة سيكس فلاغر (SIX FLAGS) الترفيهية الأمريكية بالعمل في السعودية، وشهد إطلاق كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال عن طريق اتفاقية لـ "مسك الخيرية" ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية؛ أحد أكبر مشروعات المدن الصناعية في السعودية، مع بابسون العالمية ولوكهيد مارتن.

 

وتأتي زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى وادي السليكون بعد أيام من إعلان صندوق الاستثمارات العامة، الذراع الاستثمارية السيادية للمملكة استثمار 3.5 مليار دولار في شركة "أوبر" الأمريكية لخدمة تأجير السيارات، ومقرها سان فرنسيسكو؛ ما يمنح المملكة مقعداً في مجلس إدارة الشركة.

 

ويعد وادي السليكون عاصمة العالم التقنية بما فيه من آلاف الشركات العاملة في مجال التقنيات المتقدمة، ويقع جنوب مدينة سان فرانسيسكو.

 

ويضم مقرات كبرى شركات التكنولوجيا مثل "جوجل" و"آبل" و"إنتل" و"ياهو" و"إتش بي" وغيرها من الشركات الرائدة على مستوى العالم، بالإضافة إلى المراكز البحثية المهمة، ومنها المركز البحثي لجامعة ستانفورد، ووكالة ناسا ومركز بيريكلي.

 

ويضم الوفد الرسمي المرافق لولي ولي العهد السعودي - الذي شرف على وزارات من بينها وزارات المالية والنفط والاقتصاد من خلال رئاسته لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية - كلاً من وزير المالية إبراهيم بن عبد العزيز العساف، ووزير التجارة والاستثمار ماجد بن عبد الله القصبي، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء محمد بن عبد الملك آل الشيخ، ووزير الثقافة والإعلام عادل بن زيد الطريفي، ووزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير، ووزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد بن عبد العزيز الفالح، ومسؤولين عسكريين آخرين.