لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 20 Jun 2016 09:02 AM

حجم الخط

- Aa +

الكويت : 4 بنوك تستفيد من الحصة الأكبر لسداد الديون بعد صفقة "أمريكانا"

كشفت مصادر مصرفية في الكويت، أن البنوك الدائنة منحت شركة الخير الوطنية للأسهم والعقارات والتي تعود لها أسهم شركة "أمريكانا" الموافقات النهائية على تحرير الأسهم المرهونة والسماح ببيعها.  

الكويت : 4 بنوك تستفيد من الحصة الأكبر لسداد الديون بعد صفقة "أمريكانا"

كشفت مصادر مصرفية في الكويت أن البنوك الدائنة منحت شركة الخير الوطنية للأسهم والعقارات والتي تعود لها أسهم شركة "أمريكانا" الموافقات النهائية على تحرير الأسهم المرهونة والسماح ببيعها.

 

وقالت صحيفة «الجريدة» الكويتية في تقرير مفصل إن البنوك بدأت التواصل مع بنك الكويت المركزي، لإخطاره بالتطورات النهائية، التي حدثت أخيراً، وكذلك بالمبالغ المالية التي ستكون تحت التحصيل.

 

وأطلقت شركة الخير ورشة عمل على عدة جبهات أمس، ففي سوق الكويت للأوراق المالية كان إنجاز اتفاق بيع شركة "أمريكانا" لمصلحة شركة "ادبتيو"، حاضراً بقوة، حيث سجلت أسهم مجموعة الخرافي ارتفاعات بالحد الأعلى، وشهد السوق عموماً نشاطاً لافتاً غاب عنه لفترات طويلة.

 

وكشفت المصادر، أن قيمة الصفقة، التي تخص شركة الخير ستبلغ كلفتها نحو 711.612 مليون دينار، ستستخدم كاملة لخفض ديون شركة الخير لمصلحة 4 بنوك.

 

على الصعيد العملي أفادت "الجريدة" أن البنوك بدأت التواصل مع بنك الكويت المركزي، لإخطارة بالتطورات النهائية، التي حدثت أخيراً، وكذلك بالمبالغ المالية التي ستكون تحت التحصيل، مبيّنة أن عدداً من البنوك سيستفيد من سداد مديونيات قائمة تتوزع كالآتي تقريباً :

 

1- بنك الخليج: يحوز 111 مليون سهم، مرهون قيمتها حوالي 295 مليون دينار.

 

2- بنك الكويت الوطني: لديه 76 مليون سهم مرهون قيمتها 201 مليون دينار.

 

3- البنك الأهلي المتحد: يخصه من الرهونات 45 مليون سهم قيمتها 119 مليون دينار.

 

4- البنك الأهلي الكويتي: يخصه نحو 37 مليون سهم مرهون قيمتها 98 مليون دينار.

 

مصادر مصرفية، كشفت أن القطاع المصرفي يعد من أهم القطاعات المستفيدة من الصفقة، حيث إن الصفقة بالكامل ممولة من الخارج أي إن السيولة من خارج النظام المصرفي، هذا فضلاً عن تحصيل مديونية كبيرة، كان مقابلها مخصصات احترازية وتحوطية.

 

وكشف مصدر مصرفي رفيع لـ "الجريدة" أيضاً أن صفقة "أمريكانا" تعد عملية استبدال "دين بدين"، بمعنى أن ناتج الصفقة سيتم سداد دين قائم لبنوك محلية في حين واقعياً سينشأ دين آخر لبنوك خليجية وعالمية على المشتري الجديد للشركة، مضيفاً أن التمويل ليس ذنباً أو جريمة بل هو عمل مصرفي من صميم العمليات الطبيعية.

 

وأضافت الصحيفة أن أسهم «أمريكانا» العائدة لشركة الخير مرهونة رهنا مباشراً لدى الشركة الكويتية للمقاصة لحساب البنوك الدائنة، وانضمت إليها قبل فترة محفظة أسهم أحد البنوك، التي كانت تدار تحت مظلة شركة مالية.

 

من جانب آخر قدرت مصادر مالية أن المشتري تحت يديه تمويلات من مجموعة بنوك خليجية وعالمية تقدر بنحو 1.5 مليار دينار كويتي جاهزة ( نحو 4.5 مليار دولار) ، وهي تزيد عن حجم الصفقة الإجمالية لشراء الأسهم بنسبة 100 في المئة.

 

إلى ذلك عاد سهم «أمريكانا» للتداول مطلوباً بنحو مليوني سهم بالحد الأعلى بسعر 2.200 دينار للسهم من دون توافر أي عروض، ومنطقي ألا يبادر أي مستثمر بالبيع خصوصاً وأن أمامه فرصة للبيع بسعر أعلى بما قيمته 450 فلساً أي ما يوازي 20.5 في المئة زيادة بين البيع في السوق أو البيع في العرض.

 

تقدر قيمة الصفقة الإجمالية للأسهم الحرة لشركة «أمريكانا» نحو 1.036 مليار دينار كويتي، أي نحو 3.450 مليارات دولار أميركي. وتقدر قيمة حصة أسهم الخير بنحو 711.612 مليون دينار، أي ما يعادل 2.3 مليار دولار.

 

فيما ارتفعت القيمة السوقية لسوق الكويت للأوراق المالية أمس 360 مليون دينار كويتي، حيث ارتفعت من 24.380 مليار دينار بنهاية غقفال الخميس لتستقر بنهاية تعاملات أمس عند 24.740 مليار دينار.

 

آليـــة تنفيـــــذ الصـــفقة


وتابعت صحيفة "الجريدة" في تقريرها أن آلية تنفيذ الصفقة ستكون بالطريق الأسهل للمشتري بمعنى أن هناك طريقين، إما عقد مزاد علني لشراء حصة المالك الرئيسي شركة الخير، بعدها فتح محفظة لتقديم عرض استحواذ الزامي للمساهمين الأفراد، لكن مصدراً فنياً أفاد بأن الطريقة الأسهل هي تقديم عرض استحواذ اختياري للجميع لأن السعر سيكون واحداً للمساهمين كافة، بالتالي سيتم وضع «بلوك» الكمية المملوكة لشركة الخير ضمن العرض الاختياري، ومن يرغب من باقي المساهمين يضع ملكيته.

 

الخياران كلاهما متاح، وتبقى رغبة المشتري، هي التي ستحسم الإجراء وآليته لكن سيتم اختيار الطريقة الأكثر مرونة والأقل إجراءات وربما تكون عرض استحواذ اختياري بسعر موحد.