لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 14 Jun 2016 09:17 AM

حجم الخط

- Aa +

رجل أعمال سعودي يوضح أسباب خسائر التجار

أرجع رجل الأعمال السعودي صالح كامل، رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية ورئيس المجلس العام للمصارف والمؤسسات المالية الإسلامية

رجل أعمال سعودي يوضح أسباب خسائر التجار

أرجع رجل الأعمال السعودي صالح كامل، رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية ورئيس المجلس العام للمصارف والمؤسسات المالية الإسلامية، السبب الرئيس والمباشر لخسائر التجار، إلى قيامهم بما يسمى بالبيع المكشوف من خلال عقود البيع والشراء.

 

وأوضح كامل، أن المقصود بالبيع على المكشوف هو بيع التاجر بنقد ليس عنده إلى أجل، وقد يحدث خلال هذه الفترة ارتفاع أو انخفاض الأسواق، كما يحدث في قطاع التجزئة والاستيراد وكذلك الصكوك، مشددا على أن تقوى الله في عمليات الشراء والبيع تحمي التجارة والتعاملات الاقتصادية من الخسارة.

 

وقال كامل في ندوة البركة في بداية نسختها الـ 37 في جدة، "أن السبب الأساسي في جميع الأزمات الاقتصادية حول العالم يعود لبيع ما لا يملكه الشخص، مثل، البيع المكشوف والبيع الآجل"، وفقاً لصحيفة "الاقتصادية".

 

وأكد كامل أن لو طبق الحديث الشريف (لا تبع ما ليس عندك)، لمنعنا استخدام الفساد في التعاملات التجارية نتيجة إساءة الاستخدام والمضاربات، وبالتالي الخسارة والأضرار بالاقتصاد.

 

وطلب كامل من المسؤولين الحكوميين في الدول الإسلامية والمسؤولين في المصارف الخاصة والإسلامية، أن يكون النموذج الأمثل للعمل الاقتصادي الإسلامي "الاستثمار" وليست "التجارة".

 

ولفت كامل إلى أن "هناك دراسة تقوم عليها ندوة البركة الإسلامية لدراسة المصارف الإسلامية وعدم خضوعها للبنوك المركزية، واكتشفنا أن المصارف الإسلامية تخضع للمركزية في أنظمة الحساب الجاري، فيما لا يمثل الحساب الجاري أكثر من 5 في المائة من الودائع"، مشددا على ضرورة إيجاد قانون للمصارف التجارية وآخر للإسلامية، مشددا على أن الوضع الطبيعي للمصارف الإسلامية أن تكون استثمارية وليست تجارية.

 

من جهتهم، قدم عدد من الفقهاء والعلماء المشاركين في ندوة البركة للاقتصاد الإسلامي السابعة والثلاثين في يومها الأول أوراق عمل تعلقت بالمحور الأول للندوة الذي دار حول ضبط المعاملات المالية والتجارية المعاصرة وفق مقاصد بعض الأحاديث النبوية الشريفة، حيث شملت الحديث الذي ينهي عن بيع ما ليس عندك.