لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 18 Jul 2016 11:13 AM

حجم الخط

- Aa +

تركيا تنظر في عقوبة الإعدام للإنقلابيين باسم إرادة الشعب وأوروبا تعترض

أنقرة 18 يوليو تموز (رويترز) - قال رئيس وزراء تركيا بن علي يلدريم اليوم الاثنين إن من الخطأ اتخاذ قرار متسرع بشأن عقوبة الإعدام لكن تركيا لا يمكنها أن تتجاهل مطالب شعبها.

تركيا تنظر في عقوبة الإعدام للإنقلابيين باسم إرادة الشعب وأوروبا تعترض

أنقرة 18 يوليو تموز (رويترز) - قال رئيس وزراء تركيا بن علي يلدريم اليوم الاثنين إن من الخطأ اتخاذ قرار متسرع بشأن عقوبة الإعدام لكن تركيا لا يمكنها أن تتجاهل مطالب شعبها.

وطالبت حشود شاركت في مسيرات بعد محاولة الانقلاب الفاشلة بتنفيذ عقوبة الإعدام بحق مدبري الانقلاب الذي وقع مساء الجمعة. وحظرت تركيا عقوبة الإعدام في إطار جهودها للانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.

وقال يلدريم أيضا في تصريحات أدلى بها عقب اجتماع لمجلس الوزراء إن إعادة تنفيذ عقوبة الإعدام سيتطلب تعديلا دستوريا.

وأضاف رئيس الوزراء أن التحقيقات جارية والاعتقالات مستمرة في صفوف قوات الأمن وقال إن السلطات ستلتزم بالقانون وهي "تصفي الحسابات".

وقال يلدريم إن 208 أشخاص قتلوا في محاولة الانقلاب بينهم 60 من الشرطة وثلاثة عسكريين و145 مدنيا مشيرا أن السلطات لديها وثائق تظهر من المسؤول عن محاولة الانقلاب.

وأضاف رئيس الوزراء 7543 شخصا اعتقلوا بينهم 6038 عسكريا.

 

 

لكن الاتحاد الأوروبي ذكر تركيا اليوم الاثنين بأنها ملزمة باحترام تعهداتها بموجب الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان وكعضو في مجلس أوروبا بعدم إعادة العمل بعقوبة الإعدام.

وردا على سؤال عما إذا كانت تركيا المرشحة لعضوية الاتحاد قد تعدم قادة الانقلاب الفاشل قالت فيدريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية في التكتل للصحفيين "لا يمكن لأي دولة تطبق عقوبة الإعدام أن تصبح عضوا في الاتحاد الأوروبي."

وأشارت إلى أن تركيا عضوا في مجلس أوروبا وإحدى الدول الموقعة على الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان التي تمنع تطبيق عقوبة الإعدام في أرجاء القارة.

ومضت موجيريني في القول "تركيا جزء مهم من مجلس أوروبا وهي ملزمة بالاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان التي تشمل (موقفا) واضحا من عقوبة الإعدام."