لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 13 Jul 2016 03:40 AM

حجم الخط

- Aa +

قيادات نسائية ستجلبها تيريزا ماي ثاني امرأة تتولى رئاسة الحكومة البريطانية

بعد أن أصبحت أمس تيريزا ماي ثاني امرأة تتولى رئاسة الحكومة البريطانية تنوي وزيرة الداخلية السابقة تعيين طاقم من القيادات النسائية في حكومتها

قيادات نسائية ستجلبها تيريزا ماي ثاني امرأة تتولى رئاسة الحكومة البريطانية

 تصدر الصحف البريطانية الصادرة اليوم موضوع اختيار تيريزا ماي لرئاسة وزراء بريطانيا خلفا لديفيد كاميرون المستقيل من حكومة المحافظين.

وبعد أن أصبحت أمس تيريزا ماي ثاني امرأة تتولى رئاسة الحكومة البريطانية تنوي وزيرة الداخلية السابقة تعيين طاقم من القيادات النسائية في حكومتها بحسب صحيفة ديلي ميل، ولن تكتفي بكونها مجرد امرأة وحيدة في الحكومة تحاكي الرجال في إظهار الحزم بشن الحروب كما فعلت مارغريت تاتشر أول رئيسة وزراء بريطانية في الثمانينيات. وتتولى ماي المنصب وهي في سن الـ59 لتكون أكبر رئيسة وزراء تتقلد هذا المنصب منذ جيمس كالاهان عام 1976..

فايننشال تايمز قالت في افتتاحيتها أن حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي  انقلبت إلى تتويج جاء بوزيرة الداخلية المتشددة تيريزا ماي إلى منصب رئاسة الوزراء، وبعد فترة من فراغ السلطة ليتبدل المظهر الخارجي لنظام السياسة البريطانية كليا أمام الانقسام لذي تشهده البلاد نتيجة  الاستفتاء.

وستقوم ماي بسرعة بترقية عدد من النساء لحقائب وزارية مثل أمبر ماي التي قد تصبح وزيرة للداخلية خلفا لماي أو لحقيبة وزارة المالية خلفا لجورج أوزبورن، فيما تلقت جوسين جريننغ وبريتي باتيل تلميحات للاستعداد لنيل حقائب وزارية أخرى بعد أن قال أحد مساعدي ماي أنها ترى ضرورة وجود عدد أكبر من النساء في الحكومة لتتفوق في ذلك على توني بلير الذي ضمت حكومته 8 نساء فقط.

وقالت ماي في خطاب أمام حزبها إنها ستقوم بتعيين قيادي بمنصب وزاري لإدارة عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتتسم ماي بالحزم ففي وزارة الداخلية التي كانت تتولاها منذ العام 2010، انتهجت خطا متشددا جدا، اكان في تعاطيها مع المنحرفين او المهاجرين السريين او الدعاة الاسلاميين.

واذا كان البعض يأخذ عليها افتقارها الى الكاريزما، فانهم يقرون لها بكفاءتها ويتهمونها ببعض التسلط. فهي قادرة على ان تكون "حازمة جدا" حسب صحيفة "دايلي تلغراف"، ما دفع البعض الى وصفها ب"مارغريت تاتشر الجديدة" او "المرأة الحديدية" بحسب ا ف ب.