لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 29 Jan 2016 12:24 PM

حجم الخط

- Aa +

مقتل 4 في هجوم انتحاري وبالأسلحة على مسجد بالسعودية

مقتل 3 في هجوم على مسجد الرضا في منطقة محاسن بالأحساء شرق المملكة  

مقتل 4 في هجوم انتحاري وبالأسلحة على مسجد بالسعودية
مسجد الإمام الرضا بمنطقة محاسن في الأحساء

من سامي عابودي-دبي 29 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وزارة الداخلية السعودية وشهود إن تفجيرا انتحاريا وهجوما بالأسلحة على مصلين شيعة أدى إلى مقتل أربعة أشخاص على الأقل في شرق السعودية اليوم الجمعة في امتداد لموجة هجمات تستهدف الأقلية الشيعية في السعودية.

وأسفر الهجوم على مسجد الإمام الرضا - في ضاحية محاسن بالمنطقة الشرقية التي يسكنها خليط من السنة والشيعة ويوجد بها مجمع يسكنه موظفون من شركة أرامكو النفطية- أيضا عن إصابة 18 شخصا على الأقل.

ولم تعلن أي جهة عن مسؤوليتها لكن الهجوم يشبه هجمات سابقة نفذها متشددون من تنظيم الدولة الإسلامية على الشيعة. والمنطقة الشرقية المنتجة للنفط هي موطن الشيعة في السعودية.

وجاء الهجوم بعد أقل من شهر على إعدام السعودية لسبعة وأربعين شخصا معظمهم من متشددي تنظيم القاعدة الذين أدينوا في هجمات نفذت في السعودية منذ 2003 إلى جانب رجل الدين الشيعي المعارض نمر النمر.

وقالت وزارة الداخلية إن قوات الأمن منعت انتحاريين اثنين من دخول المسجد حيث فجر أحدهما نفسه مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص على الأقل. وتبادلت الشرطة إطلاق النار مع الرجل الثاني واعتقلته.

وذكر شهود أن انتحاريا فجر نفسه خارج المسجد مما أدى إلى انقطاع الكهرباء بالداخل. وقالوا إن المصلين تغلبوا على مهاجم ثان بعد أن فتح النار على المسجد حيث كان هناك نحو 200 يؤدون صلاة الجمعة.

وقال شاهد في رسالة صوتية انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي "الانفجار وقع خارج المسجد.. في باحة المسجد بينما دخل شخص آخر حاملا سلاحا آليا. هناك شهداء وجرحى."

وتابع "نزع شبان سلاحه وضربوه لكنه لم يمت. ثم جاءت الشرطة واقتادته ونقل الجرحى في سيارات خاصة لأن عربات الاسعاف لم تصل بسرعة."

وقال شاهد آخر لرويترز عبر الهاتف إنه يعتقد أن مهاجما ثالثا كان ضالعا في الهجوم وإنه ربما هرب أو اختفى.

وأظهر تسجيل فيديو قدمه نشطاء حشدا من الناس يحيط برجل ملقي على الأرض وهم ينزعون عنه ما قالوا إنها سترة ناسفة حول خصره.

وكان شهود قد ذكروا في وقت سابق أن ثلاثة أشخاص لاقوا حتفهم في الهجوم.