لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 27 Jan 2016 06:14 AM

حجم الخط

- Aa +

131% نمو تجارة دبي غير النفطية مع روسيا من 2010 إلى 2014

شركة "موانئ دبي العالمية- روسيا" تستثمر ملياري دولار في مشاريع بنى تحتية لموانئ بحرية وبرية ومراكز لوجستية في مناطق مختلفة من روسي

131% نمو تجارة دبي غير النفطية مع روسيا من 2010 إلى 2014

جاءت الشراكة الإستراتيجية بين موانئ دبي العالمية والصندوق الروسي للاستثمار المباشر بتأسيس شركة "موانئ دبي العالمية- روسيا"، التي أعلن عنها مؤخراً على هامش منتدى الاقتصاد العالمي في دافوس، لتكلل بنجاح سلسلة اللقاءات والمباحثات الإيجابية، التي أجرتها موانئ دبي العالمية؛ ممثلة في سلطان سليم، رئيس موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة مع كبار المسؤولين في موسكو وفي مقدمتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سبتمبر/أيلول الماضي.

 

وقال بيان تلقى أريبيان إن هذه اللقاءات تستهدف تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وروسيا الاتحادية.

 

ويتوقع أن تستثمر شركة "موانئ دبي العالمية- روسيا"، التي تم الإعلان عنها مؤخراً، ملياري دولار في مشاريع بنى تحتية لموانئ بحرية وبرية ومراكز لوجستية في مناطق مختلفة من روسيا، إضافة إلى مشاريع ترقية الموانئ الروسية.

 

وتعد روسيا من الشركاء المهمين لدولة الإمارات على المستوى الاقتصادي، حيث سجلت قيمة التبادلات التجارية بين الإمارات وروسيا خلال العام 2014 أكثر من 10 مليارات درهم، وبلغت قيمة الاستثمارات الإماراتية في روسيا 18 مليار دولار (حوالي 66 مليار درهم)، كما أن هناك أكثر من ثلاثة آلاف شركة روسية تعمل في الإمارات بكافة القطاعات؛ وعلى رأسها التجارة والصناعة والنفط والغاز. ويتيح تطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين إمكانية التعاون في مجالات عديدة، بينها المساهمة في تطوير قطاع الموانئ والخدمات اللوجستية.

 

آفاق جديدة لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري

 

قال سلطان أحمد بن سليم، رئيس موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة "تفتح الشراكة الجديدة بين موانئ دبي العالمية والصندوق الروسي للاستثمار المباشر آفاقا جديدة لتعزيز العلاقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية روسيا الاتحادية، بفعل حرص القيادة في البلدين الصديقين على تطوير هذه العلاقة،والارتقاء بالتعاون الاقتصادي والتجاري المشترك بينهما إلى أعلى المستويات. ولذلك نحرص في موانئ دبي العالمية ومؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي على مواكبة تطور العلاقات بين الإمارات وروسيا عبر تقديم خبراتنا وإمكانياتنا لدعم جهود التنمية في جمهورية روسيا الاتحادية".

 

وأضاف أن ذلك يأتي "انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالعمل على دعم علاقات الدولة مع الدول الشقيقة والصديقة".

 

وتابع "لطالما شكلت روسيا لنا سوقاً جذابة تتمتع بإمكانات نمو كبرى على المدى الطويل، ويعد هذا المشروع المشترك نموذجاً رائعا للشركات الإستراتيجية مع أصحاب المصلحة الحكوميين،وقد أثبت نجاحه على مر السنوات حيثما طبقناه على امتداد محفظة أعمالنا التي تضم أكثر من 65 محطة بحرية في 31 بلداً".

 

وشدد على حرص إمارة دبي على تطوير علاقاتها الاقتصادية مع كافة دول العالم الشقيقة والصديقة،وتأتي في مقدمتها جمهورية روسيا الاتحادية التي تعد شريك تجاري مهم لدبي، حيث سجلت تجارة دبي غير النفطية مع روسيا نمواً لافتاً بنسبة 131 بالمئة خلال الفترة من 2010 إلى 2014، لتصل إلى 9.62 مليار درهم في نهاية العام 2014، مقارنة مع 4.16  مليار درهم في نهاية 2010، كما سجلت قيمة التبادل التجاري بين الجانبين 5.23 مليار درهم خلال التسعة أشهر الأولى من العام 2015.

 

انعكاسات إيجابية على موانئ دبي العالمية

 

أكد سلطان أحمد بن سليم التزام موانئ دبي العالمية بالعمل على تحقيق مزيد من الإنجازات الكبرى، وتقديم خدمات مميزة للعملاء، والإسهام في تحقيق الرفاه الاقتصادي للبلاد، ونقل خبراتها وتجربتها الرائدة إلى مختلف أنحاء العالم التي تتطلع إلى الاستفادة من الدور الرائد للدولة في الاقتصاد العالمي.

 

وقال إن استحواذ موانئ دبي العالمية على 80 بالمئة من ملكية شركة "موانئ دبي العالمية- روسيا" سوف ينعكس إيجاباً على أعمال وإيرادات موانئ دبي العالمية مستقبلاً.

 

وأشار إلى جهود روسيا في تطوير اقتصادها، ودورها الفعال في دعم التعاون الاقتصادي الدولي من خلال دعوة الاستثمارات العالمية للمشاركة في تطوير الاقتصاد الروسي، وتقديم جميع التسهيلات لموانئ دبي العالمية، والعمل بكل جهد على إزالة أي معوقات أمامها، وتعزيز فرص التعاون البناء معها.

 

بوتين وموانئ دبي العالمية

 

كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وجّه خلال لقائه الأخير مع سلطان أحمد بن سليم، رئيس موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، كلاً من  يوري تراتينيف، نائب رئيس الوزراء الروسي المبعوث الرئاسي المفوض لرئيس جمهورية روسيا الاتحادية لمنطقة الشرق الأقصى في الاتحاد الروسي، ووزير المواصلات في الحكومة الروسية، بالعمل على تقديم جميع التسهيلات لموانئ دبي العالمية، وأثمرت تأسيس شركة "موانئ دبي العالمية- روسيا" باستثمارات متوقعة بنحو ملياري دولار.

 

وأكد حرص بلاده على تطوير علاقاتها الاقتصادية والتجارية مع دولة الإمارات العربية المتحدة، ومشيداً بمستوى التطور الذي حققته دولة الإمارات في جميع المجالات، ودورها في دعم حركة التجارة الدولية، وتطوير صناعة الموانئ العالمية.