لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 18 Jan 2016 10:30 AM

حجم الخط

- Aa +

داعش تطلق صاروخين على إقليم كلس التركية على الحدود السورية

اسطنبول 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤول حكومي إن عدة مصابين سقطوا اليوم الاثنين بعد أن هز انفجار مركزا صحيا قرب مدرسة في إقليم كلس الحدودي بجنوب شرق تركيا بينما ذكرت تقارير إعلامية محلية أن شخصين قتلا.

داعش تطلق صاروخين على إقليم كلس التركية على الحدود السورية

اسطنبول 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤول حكومي إن عدة مصابين سقطوا اليوم الاثنين بعد أن هز انفجار مركزا صحيا قرب مدرسة في إقليم كلس الحدودي بجنوب شرق تركيا بينما ذكرت تقارير إعلامية محلية أن شخصين قتلا.

وأظهرت صور رادار تركي أن موقع داعش في سوريا أطلقت صورايخا على مدينة كلس التركية اليوم بحسب مصادر عسكرية تركية. وقال المصدر العسكري لرويترز أن القوات التركية ردت على مواقع داعش التي أطلقت النيران من سوريا .

وقال مكتب حاكم إقليم كلس التركي في بيان إن موظفة بمدرسة قتلت وأصيبت تلميذة اليوم الاثنين بعد أن سقط صاروخ يعتقد أنه أطلق من سوريا على مدرسة في الإقليم الحدودي.

وأضاف مكتب الحاكم إن التلميذة المصابة تخضع لجراحة مشيرا الى أن صاروخين آخرين يعتقد أنهما أطلقا من سوريا سقطا في أرض فضاء بجوار المدرسة.

وأظهرت لقطات بثها الموقع الالكتروني لصحيفة حريت جثة فيما يبدو على الأرض بجانب باب المدرسة في بلدة كلس عاصمة الإقليم كما ظهرت نساء وأطفال بدت عليهم الصدمة وجرى إجلاؤهم عن المبنى.

وذكرت مصادر أمنية أن شخصين قتلا فيما أشارت تقارير إعلامية محلية إلى أن أربعة أشخاص بينهم تلاميذ أصيبوا وأحدهم إصابته خطيرة. وقال مسؤول حكومي لرويترز إن السلطات تحقق لمعرفة عدد المصابين وسبب الانفجار.

ويقع كلس على طرف حدود تمتد لنحو مئة كيلومتر بين سوريا وتركيا ويسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية. وتتعرض بلدات تركية بالمنطقة لنيران مدفعية من حين لآخر بسبب الحرب الأهلية السورية التي أوشكت على دخول عامها السادس. وترد القوات المسلحة التركية بالمثل.

لكن تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي والتي تشارك في التحالف بقيادة الولايات المتحدة أصبحت أيضا هدفا للتنظيم المتشدد. وقتل عشرة سائحين ألمان في تفجير انتحاري باسطنبول الأسبوع الماضي وأعلنت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عنه. كما قتل أكثر من 135 شخصا في تفجيرين في أنقرة وبلدة سروج العام الماضي.

وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن دبابات ومدفعية تركية قصفت مواقع للدولة الإسلامية في سوريا والعراق خلال اليومين التاليين للتفجير في اسطنبول يوم الثلاثاء فقتلت قرابة 200 من مقاتلي التنظيم.

ويتهم بعض حلفاء تركيا في الغرب أنقرة بأنها تأخرت في الانتباه لخطر تنظيم الدولة الإسلامية وسمحت لمقاتلين أجانب بعبور أراضيها والانضمام إلى صفوف التنظيم في المراحل الأولى من الصراع. وتنفي أنقرة هذا الاتهام.