لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 11 Jan 2016 07:40 AM

حجم الخط

- Aa +

قطاع الخدمات والتعليم يقودان سوق الوظائف في الخليج وزيادة في نشاط التوظيف 7% في ديسمبر 2015

زيادة في نشاط التوظيف بقدر 7 بالمئة من أكتوبر 2015 في دول الخليج

قطاع الخدمات والتعليم يقودان سوق الوظائف في الخليج وزيادة في نشاط التوظيف 7% في ديسمبر 2015

أظهرت بيانات مؤشر نوكري غلف.كوم لفرص العمل الشهري في دول الخليج لشهر ديسمبر/كانون الأول 2015 زيادة في نشاط التوظيف بقدر 7 بالمئة من أكتوبر/تشرين الأول 2015 في دول الخليج.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، أظهرت البيانات تصدرت السعودية والكويت قائمة توظيف المهنيين بينما سجّلت الإمارات نمواً في توظيف المهنيين بنسبة  2 بالمئة في نفس الفترة. وشاهدت قطاعات مثل قطاع الخدمات وقطاع التعليم زيادة هائلة في خلق الوظائف الجديدة، بينما حافظت قطاعات مثل قطاع السلع الاستهلاكية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتصنيع، والرعاية الصحية على اتجاه ايجابي في حين قطاعات الخدمات المصرفية، والبيع بالتجزئة، وقطاع النفط والغاز التي سجّلت تراجع بسيط في سوق التوظيف بشكل عام.

 

وأشارت البيانات إلى زيادة الطلب على المهنيين في مجال تكنولوجيا المعلومات، والطب، والهندسة والمجال التكنولوجي ولكن تضاؤل في فرص عمل جديدة للمهنيين في مجال الخدمات الحسابية والمالية، وعدم وجود فرص عمل جديدة في مجال المبيعات والتسويق. 

 

وأبدى مؤشر نوكري غلف.كوم لفرص العمل إلى طلب متزايد على المهنيين في المستويات العليا والمتوسطة بالإضافة إلى المتخصصين في المستوى المبتدئة والخريجين الجدد ولكن ليس بنفس قدر نظرائهم الكبار.

 

وقال تارون أغروال، رئيس الأعمال- نوكري غلف.كوم  "نحن متحمسون جداً لإطلاق مؤشر نوكري غلف لفرص العمل في الخليج حيث أنه سيوفر لأصحاب العمل والباحثين عن عمل مقياس كامل لحركة نشاط التوظيف. وفي المستقبل، هذا المؤشر الشهري سيمثل فرص العمل التي سيتم خلقها في دول الخليج".

 

وأضاف "أبدى المؤشر الأول نمواً بنسبة 7 بالمئة في شهر ديسمبر من شهر أكتوبر 2015. واتجاهات التوظيف في السعودية والكويت تبدو رائعة بينما دولة الإمارات، وسلطنة عمان، والبحرين تتحرك ببطء إلى الأمام في هذه الفترة. وعلى الصعيد القطاعي ،هناك زيادة هائلة في الطلب على فرص في مجال الخدمات، والتجنيد، والاستشارات في دول الخليج، بينما يوجد خبر ايجابي للمهنيين في مجال تكنولوجيا المعلومات و الطب.  حيث يبدو السوق التوظيفي بشكل عام ايجابي في الخليج".

 

تحليل حسب الدولة

 

شهدت جميع الدول في الخليج نشاط توظيف ايجابي في شهر ديسمبر بالمقارنة مع أكتوبر من 2015.

 

سجّلت السعودية، الكويت، قطر، والبحرين نمواً ايجابياً في سوق العمل بقدر  18 بالمئة ،14 بالمئة، 9 بالمئة، 6 بالمئة على التوالي.

 

وشهدت الإمارات، عمان والبحرين حركة ايجابية بقدر 2 بالمئة ، 3 بالمئة و6 بالمئة على التوالي.

 

تحليل حسب القطاع

 

معظم القطاعات في منطقة الخليج شهدت زيادة في فرص العمل للمرشحين المحتملين.

 

قطاع الخدمات يتصدر في سوق الوظائف الجديدة مع نمو بنسبة 60 بالمئة في ديسمبر من شهر أكتوبر 2015.

 

وجدت فرص عمل جديدة أيضا في قطاع التعليم بقدر 21 بالمئة، التجارة بقدر 17 بالمئة، السلع الاستهلاكية، وتكنولوجيا المعلومات، والاتصالات والانترنت بقدر 14 بالمئة، الإنتاج والرعاية الصحية بقدر 12 و10 بالمئة على التوالي.

 

شهد قطاع التجزئة تضاؤل في خلق فرص عمل جديدة  بقدر - 16 بالمئة، بالإضافة إلى قطاع الخدمات المالية والمصرفية بقدر - 12 بالمئة، بينما سجّلت قطاع النفط والغاز ،الكيماويات والطاقة تراجع بسيط بنسبة - 3 بالمئة.

 

نمو في قطاع البناء والقطاعات المتعلقة فقط بقدر 1 بالمئة.

 

الطلب على الأدوار الوظيفية

 

زيادة في فرص العمل للمتخصصين في مجال تكنولوجيا المعلومات وفي مجال الطب في دول الخليج.

 

طلب عال لمتخصصي مجال تكنولوجيا المعلومات ، حيث تم تسجيل زيادة بقدر 21 بالمئة في خلق فرص عمل جديدة.

 

زيادة في الطلب على المهنيين في مجال الطب بنسبة 14 بالمئة.

 

شاهد الباحثين عن عمل في مجال الموارد البشرية، الإدارة، والهندسة نمواً في فرص عمل جديدة بقدر 3 بالمئة.

 

انخفاض في نشاط توظيف مهنيين في مجال الخدمات الحسابية والمالية بقدر – 2 بالمئة.

 

عدم وجود أي تزايد في عدد الوظائف للمهنيين في المبيعات والتسويق.

 

 

سيناريو خبرة العمل

 

 

تصاعد فرص عمل جديدة على كل مستوى ، مع وظائف الإدارة العليا والمتوسطة في المقام الأول.

 

ارتفاع في فرص العمل الجديدة للمناصب الإدارية العالية والمتوسطة في الخليج بنسبة  15 بالمئة.

 

سجّلت وظائف جديدة للموظفين المبتدئين والخريجين الجدد بنسبة 3 و1 بالمئة على التوالي.

  

وبحسب البيان، يظهر مؤشر نوكري غلف لفرص العمل قياسات التوظيف عبر قطاعات، مجالات وظيفية والأسواق الجغرافية. ويقوم المؤشر بتحليل الوظائف على الانترنت المتاحة للجميع في الأسواق الخليجية الستة. وبالتالي فإن المؤشر سلطة شاملة حول صحة سوق الوظائف الخليجي ويقدم نظرة متعمقة  لحركة السوق مع مرور الوقت. وتظهر البيانات تصاعداً أو تناقصا في مؤشر فرص العمل على أساس الشواغر الوظيفية المتوفرة للجميع لشهر محدد. وتم اتخاذ شهر أكتوبر 2015 عند حساب المؤشر كأساس وضبط عدد الشواغر الوظيفية في هذا الشهر إلى مقياس 1000.  ثم تم فهرسة الأشهر اللاحقة مع بيانات أكتوبر 2015.